>

ارتفعت حصيلة ضحايا التسونامي الناجم عن ثوران بركاني في إندونيسيا إلى 222 قتيلا وأكثر من 800 جريح، بحسب ما أعلنت، الأحد، السلطات التي تخشى أن تزداد هذه الأعداد في الساعات المقبلة.

وقال سوتوبو بوروو نوغروهو، الناطق باسم الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث في إندونيسيا في بيان، إن الحصيلة تشمل راهنا “222 قتيلا و843 جريحا و28 مفقوداً”، متوقعا “ارتفاع هذه الأعداد”.

وأوضح أن المد البحري الذي ضرب السواحل الجنوبية لسومطرة وغرب جاوا حوالي الساعة 21,30 (14,30 ت غ) حدث بعد انفجار بركان آناك كراكاتوا.

كما توقع ارتفاع حصيلة الضحايا. وأضاف أن المد البحري أدى إلى تدمير مئات المنازل.

وفي لقطات بثها التلفزيون، ظهر شاطئ كاريتا، الموقع السياحي الشعبي على الساحل الغربي لجاوا، بعدما ضربه التسونامي، وعليه حطام مبعثر من قطع خشبية وأسقف معدنية متناثرة، وأشجار اقتلعت.

كما تم تداول مقاطع فيديو تظهر مداهمة موجات التسونامي لإحدى الحفلات.

أما عن أسباب التسونامي، فقالت السلطات إنه حدث بسبب مد غير عادي مرتبط بالقمر الجديد، رافقه انزلاق في أعماق البحر بسبب انفجار بركان آناك كراكاتوا، الجزيرة الصغيرة الواقعة في مضيف سوندا.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. لم أسمع عن إغاثات ومعونات من الدول العربية الإسلامية لمساعدة دولة إسلامية في هذه الكارثة والوقوف بجوارها في محنتها!!

    هو يعني لازم أكون شعري أصفر وعيوني زرقا!!!

  2. صباح الخير حسام
    أموال الدول العربية الغنية مخصصة فقط لدعم الحروب وتغطية جرائمها

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *