>

(CNN)–هاجم انتحاريون حيا سكنيا يقطنه مسيحيون في لاهور الباكستانية، وقتل 14 شخصا على الأقل وأصيب العشرات جراء انفجارين بحسب ما أفاد المسؤولون الباكستانيون.
وقد أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم، وحذرت من هجمات أخرى قادمة، وقال محمد سعيد سوهبين، المشرف الطبي في مستشفى لاهور العام، إن 78 شخصا أصيبوا في الهجوم، الذي استهدف منطقة نيشتار كولوني في لاهور.
ويظهر فيديو بثه تلفزيون GEO الشقيق لـ CNN، قبضبان حديد ملتوية، وزجاجا محطما، ومواطنين مذعورين خارج مجمع كنيسة، فيما تتحرك عربات الإسعاف، ورجال الأمن، فيما يشاهد في أحد المقاطع استخدام خراطيم المياه لتفريق الحشد من مكان الحادث.
وقال إحسان الله إحسان، المتحدث باسم حركة طالبان الباكستانية عبر الهاتف، بأن الحركة مسؤولة عن التفجيرات الانتحارية، موضحا بأن هجمات مماثلة سوف تستمر حتى يتم تطبيق الشريعة الإسلامية في باكستان، وبعد فترة من التشتت، عادت ثلاث جماعات منشقة عن الحركة إلى التوحد الأسبوع الماضي، تحت مسمى Tehrik-i-Taliban أو , TTP

حركة طالبان باكستان”.
وكان آخر هجوم استهدف المسيحيين الباكستانيين في عام 2013، عندما فجر انتحاري نفسه بكنيسة شمال شرق بيشاور، ما أسفر عن مقتل أكثر من 80 شخصا، وفي وقت لاحق، تم إحراق زوجين باكستانيين حتى الموت، من قبل حشد اتهمهما بالكفر.




شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. لاحول ولاقوة الابالله.فيا جهال لكم دينكم ولهم دين الله وحده من يحاكم لا انتم.

  2. لكم دينكم ولي ديني اذا المسلمين ما سالمين من آذاكم لح يسلم الأخوه المسيح الله يلعن تفكيركم الوهابي التكفيري

  3. وصلت يد إيران كما حذر برواز مشرف قبل سنة من التدخل الإيراني ودعم طالبان و إرسال العديد منهم إلى سوريا للدفاع عن إيران

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *