أوقع هجوم بالمتفجرات والأسلحة النارية استهدف أحد مساجد الشيعة في باكستان الجمعة، 19 قتيلاً على الأقل وأكثر من 67 جريحاً، في أحدث هجوم من نوعه ضمن سلسلة أعمال عنف طائفية بالدولة الآسيوية المضطربة، تبنته حركة “طالبان.”

وأكدت مصادر أن ما بين 4 و5 مسلحين قاموا بمهاجمة المسجد، في مدينة “بيشاور”، شمالي باكستان، بعدد من القنابل اليدوية، قبل أن يقوموا بإطلاق النار على المتواجدين داخل المسجد، وأشارت مصادر الشرطة إلى أن اشتباكات تجري حالياً قرب المسجد.

شارك برأيك

تعليقان

  1. اشهد انا لا اله الله وان محمدا رسول الله ناس عزل في الجامع يصلون صلاه الجمعه المباركه يهاجمون من قبل فئران جبناء يعتدون على بيوت الله لا حرمه عندهم انه جامع والنَّاس الموجودين موحدين استغفر الله نسو ان العدو الأكبر يتربص بآلامه الاسلاميه وهم يتهجمون على الشيعه في حسينياتهتم وحتى الجوامع الله يلعنكم دنيا واخره ويلعن الفكر الوهابي الذي أوصل الامه الاسلاميه لما هي عليه اليوم الغدر عندكم بالوراثة ولا يمكن اي كلمه ان تصف هكذا اعمال اجراميه تجري كل يوم الرجل ينزل لساحه المعركة ولا يغدر الناس بالجوامع والحسينيات والأسواق وهو ليس غريب عليكم فأنتم أشباه رجال وألف رحمه على الشهداء

  2. طيبا لا نقر هذا الهجوم ولكن لا ننكر بأن الشيعة دائما يستفزون الطرف الآخر بلعنهم وسبهم لصحابة المصطفى عليه الصلاة والسلام وبلعنهم وسبهم وقذفهم لبعض زوجات النبي صلى الله عليه وسلم .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *