>

بدأ اليوم الأحد في النمسا سريان قانون جديد، يحظر ارتداء كل ما من شأنه تغطية الوجه في الأماكن العامة، ويشمل نقاب وحجاب النساء المسلمات، وكذلك الأقنعة التنكرية والطبية دون إذن طبي.

ويفرض القانون الذي بدأ سريانه رسميا في 1 أكتوبر/ تشرين الأول، على المخالفين غرامة قدرها 150 يورو، كما أن من يرفض الامتثال على الفور لتعليمات وكالات إنفاذ القانون، سيتم سوقه إلى الشرطة لإجراء محادثة توضيحية معه .

كما أن هذا القانون، بالإضافة إلى فرضه الحظر على ارتداء النقاب ، يفرض حظرا على نشر التفسير السلفي للقرآن الكريم، على اعتبار أن السلفيين يؤيدون الاتجاه الأصولي في الإسلام.

ولا يقتصر الحظر المحدد في القانون على ملابس النساء المسلمات، مثل الحجاب أو الشادور أو النقاب. ومع ذلك، فإن هذه الملابس تقع تحت حظر كامل.



شارك برأيك

‫21 تعليق

  1. للأمانة ما في يوم نظرت للنقاب على أنه جُزءٌ من الحجاب أو مُكمّل له ، بالعكس أخاف حين أرى شخص مُنقب لعدم معرفتي إن كان رجُل أو إمرأة ، كما أن النقاب مُؤخراً يُستخدم كثيراً في السرقات ……. أتمنى أن لا أكون تجاوزت فيما كتبت و لكن هكذا أشعُر !
    !!

  2. اليست هذه عنصرية ضد الحجاب ؟
    مرحبا اخر العنقود
    مساء الورد ؟
    كيفك ؟!

  3. أهلاً أحمد
    الحمدلله بخير …
    للأمانة لا أعتقد أن النقاب جُزءٌ من الحجاب و لا أُفتي طبعاً …
    !!

  4. بصراحة الي يشوف الصورة يقول فيه عدل لانو الحجاب مو ممنوع بس النقاب والبرقع والبطيخ اصلا هو الي يجيب الشبه ولفت الأنظار

  5. قرارات صائبه ليس لها علاقه بِمُحاربت الاسلام او مُحاربت اين دين , القرار يمنع التخفي وهذا طبيعي ان تعرف على الاقل مع من تتكلم حينما تُقابل منقبه اكيد الامور امامك مُبهمه .
    قرار امني ليس لهُ علاقه بالدين اكيد طبعاً

  6. بما أن (النقاب) ليس من الفرائض
    بل هي عادة اكثر منه عبادة
    لماذا اذن المعارضة وتضخيم الأمور..؟؟؟!
    * زد على ذلك;- من ناحية (أمنية) بحتة
    النقاب خطر جدا لماذا؟؟؟
    لأن إستخدامه من قبل الارهابيين
    والمجرمين وارد .
    *زد على ذلك ; كل دولة بالعالم حرة
    بوضع القوانين المناسبة لها.

  7. لا لمظاهر التخلف … النقاب يتيح للمجرمين ان يتخفوا بهذا الزي خصوصا انه يعطي حصانة للمتخفي به من ان تكشف عليه الشرطة … الله يخلقها و هي تستحي ان تظهر خلقتها للعالم بحجة الحشمة … طيب ما يجوز منقبة و تقع عينها على رجل وسيم (لأن الرجال لا يرتدون الحجاب و لا النقاب) و تشتهيه فهل سيكون الله راضي عنها في هذه الحالة؟ ههههههه الله يعينهم على هذا المخ!!!

  8. ‏‎جميع أمهات المؤمنين رضوان الله عليهن كن مغطيات لوجوههن “بالإجماع الذي لاجدال فيه بين أهل العلم ” فهل هن مبتدعات لهذا الفعل أو أنهن جاهلات بأمر الله ؟!
    ‏‎ومع قليل من الاطلاع يمكن لكائن من كان معرفة أن تغطية الوجه تشريع ديني وليست عاده دخيله ، وأزيد على ذلك بأن الشيخ ‏‎‎الألباني وجميع علماء السلف ممن أجازوا كشف الوجه يعتبرون النقاب من الدين ويرون استحبابه ، ولا عبرة للآراء الشخصيه هنا فالمسلم محاسب على أقوله كما أفعاله .
    الله يهدينا جميعاً

  9. بالنسبه لكلام السيد عربي صريح بأن الله خلق المرأه وهي تستحي ان تظهر وجهها بحجة الحشمه ، إذا قسنا على كلامك وبنفس منطقك فالله خلق للإنسان أعين وأمره بغض البصر (وهذا يخصنا نحن المسلمين طبعا ) وخلق فيه شهوة وأمره بكبتها و صرفها في الحلال وقس على ذلك الكثير ، فالله له حكمه في كل أمر من أوامره جهلتها أم علمتها .

    1. تحياتي اولا اخت اماني
      ثانيا: الأحتشام و غض النظر ليس حكرا على الأسلام لكي تكتبي (وهذا يخصنا نحن المسلمين طبعا ) … أنت مخطئة و هذا المفهوم تكون لديك نتيجة الثقافة الدينية الخاظئة لدى غالبية المسلمين نتيجة التعليم السيء و ثقافة المجتمع الخاطئة في تصويرها باقي الأديان انها اديان ظلالة و الأسلام فقط هو الدين الكامل مع ان الله لا يمكن ان تكون رسالاته كلها خطأ و يقوم في نهاية المطاف بأرسال الرسالة الصحيحة للبشرية.
      ثالثا: من خلال ردك يتضح ان مفهومك للأحتشام هو ان على المرأة ان تغطي نفسها لكي يغض الرجل نظره عنها …. انت بهذا حللت نصف المسألة (وفقا لمفهومك) لكن نسيتي ان الرجل لا يتحجب و لا يلبس البرقع و بهذا فأن وسامته تكون ظاهرة للنساء أليس هذا يعني انه قد تشتهيه امرأة سواء كانت مبرقعة او سافرة ؟ وفقا للمفهوم الذي تعتقدين به سيكون الحل الوحيد هو انه على الجميع رجالا و نساء أن يلبسوا النقاب لكي نضمن عدم وقوع انسان في خطيئة الشهوة … و سنكون ككائنات فضائية نلبس بدلات تغطي اجسادنا لنضمن الحشمة مع ان الحشمة هي في التربية الصحيحة و الثقافة الصحيحة التي يتشرب بها الشخص و ليس مسألة ما يرتديه … طبعا ان لا اتكلم عن اللبس العاري و لكن اتكلم عن مسألة تغطية الرأس سواء بحجاب او برقع لا يمكن ان اعتقد ان الله خلق هذا الأنسان الجميل ليقوم بالتالي بوةضع نفسه داخل شرنقة لكي يخلق المجتمع الفاضل و الدليل على ما اقول ان المجتمعات التي تسمى (محافظة) لم تمنع قوانينها الشديدة في الملبس و الأختلاط في وقوع الفساد و بنسبة كبيرة و لا اغالط نفسي انها تفوق ما في المجتمعات المنفتحة كون ان الكبت يخلق المشاكل و المبالغة في منع الأختلاط لا يجعل مسألة فهم الجنسين لبعضهما بصورة صحيحة و لهذا نرى الكثير من حالات الشذوذ و جنس المحارم منتشرة في هذه المجتمعات و ابسط مثال ما يحصل في السعودية و ايران و هذا ليس كلاما مرسلا مني بل حقائق مثبتة في الأنترنيت و التقارير الصحفية و الأخبارية !!!

  10. أهلاً .
    كما هو معروف فنحن المسلمون نؤمن بالديانه النصرانيه على هيئتها الأولى ، أما تلك التعاليم التي تحويها كتبكم الآن والتي خضعت لتغييرات كثيره على مر التاريخ وكثيراً ما يناقض بعضها بعضاً فهذه محرفه لدينا ولا يعتد بها ، ولسنا بصددالنقاش في هذا .
    أما بالنسبه لغض البصر فالمرأه كما أمرها الله بالحجاب هي مأموره أيضاً بغض البصر مثلها في لك مثل الرجل .
    والأصل للإنسان الستر والحشمه ولسنا مأمورين أن يظهر كل ماخلقه الله بحجة انا لانحبس أنفسنا داخل شرنقه والا بما سنختلف عن الحيوانات وقتها ، والتحكم بالغرائز يكون بوضع حد لها بالإحتشام والأخلاق وليس بترك الحبل على الغارب ثم نطلب منهم على حد سواء ان لا يُفتنوا فهم ليسوا أنبياء .
    وأفعال الناس ليست حجّه ان كان هناك من استغلين النقاب أو الحجاب حتى نقوم بمحاربته .
    ثم هل ينطبق هذا الكلام على راهباتكم كونهن يمثلن الدين لديكم بلباسهن المحتشم بأنهن كائنات فضائيه وداخل شرنقه ؟ ان كن كذلك في نظرك أيضاً فلا تثريب عليك بعدها .
    أما أن الفساد في المجتمعات المحافظه يفوق تلك التي في المجتمعات المنفتحه
    فأنت كاذب فيها ، لكن لإنها مجتمعات محافظه فهم يسلطون الضوء على الحالات الشاذه حتى تبدو كأنها ظاهره في ذلك المجتمع ، وبحسب كلامك فمن باب أولى ان لا يكون هناك فساد أخلاقي وحالات تحرش واغتصاب تحدث بالدقيقه في المجتمعات المتحرره لأن لايوجدفيها كبت !

  11. أخت اماني … بالرغم من كرهي للنقاشات التي تدور في حلقة مفرغة و بالرغم من انك خرجتي عن ادب النقاش لوصفك لي بـ “الكاذب” مع ان الناس الخلوقة لا تحتاج لتشتم اذا كانت تناقش بأحترام و مع هذا فسأقوم بالتغاضي عن كل ذلك و اجيبك للمرة الأخيرة للتوضيح و للرد على مغالطاتك الكبيرة.
    1- مسألة ان تعترفي بالنصرانية و تنكري المسيحية قيمتها عندي لا تساوي قيمة جناح بعوضة و لسنا بصدد النقاش عن هذا الموضوع لأن الأسلام معروف بأنكاره و احتقاره لكل الرسائل السماوية التي سبقته و يصر على فرض نسخة جديدة من الأديان التي سبقته تتناسب و التعاليم التي اتى بها و هذا مالم يحدث سابقا في اي ديانة اتت بعد ديانة سبقتها … ما علينا … حتى لو فرضنا ننا نؤمن بمسيحية محرفة فكتابنا المحرف لا يحثنا بالتأكيد على خلع ملابسنا و المشي عراة بالشارع كالحيوانات و بالرغن من تأكيدي في الرد الأول ان كلامي لا اقصد به التعري لكن عدتي و استخدمتي في ردك كلمات و كليشيهات كلاسيكية تقال من قبل السلفيين و دعاة الحجاب و البرقع الذين لا حل وسط لديهم فلبس الناس عندهم اما تعري او تشرنق … المهم … يؤكد الأنجيل الشريف على التشبث بالأخلاق لا بالمظاهر … بالحشمة … لا بالمبالغة بكبت حرية الأنسان و طريقة تعاطيه و تفاعله مع المجتمع … لا أن يكون داخل شرنقة و خصوصا النساء … الدين يسر و ليس عسر و بالرغم من ان هذه المقولة اسلامية لكني اجد تطبيقها في المسيحية لا في الأسلام الذي يتعامل مع الأنسان و كأنه روبوت مبرمج يأكل بطريقة معينة و يصللي بطريقة ميكانيكية و ينام بأسلوب معين و شكله و ملبسه يجب ان يكون بشكل معين فصار التركيز على الشكل اكثر من المضمون.
    أنت قلت ان الله امر المرأة ايضا بغض النظر عن الرجل طيب لماذا لم يسمح الله للمرأة ان تتبرج و تتأنق بشكل محتشم على أن يغض الرجل نظره عنها ايضا؟ لماذا المرأة عليها ان تتغطى و تتشرنق لكي لا يقع نظر رجل عليها ؟ لماذا الله لم يعالج مصدر الخطا نفسه بأن يأمر الرجال بغض النظر و التمسك بالأخلاق بدلا من ان يطلب المرأة ان تدفع ضريبة نظرة الرجل الغير مؤدب عبر تشرنقها ؟و اذا كان التشرنق هو الحل فلماذا لم يفرض الشيء نفسه على الجنسين؟ اذا كان نشر الفضيلة عبر التشرنق أليس من العدل حينئذ ان يفرض الشيء نفسه على الطرفين من باب المساواة فالكل بشر في النهاية أليس كذلك؟
    3- حجتك بلبس الراهبات مردود عليه … الراهبات لا يلبسن هذه الملابس كونها فرضت بالمسيحية على الجميع و لكن بما ان الرهبنة في المسيحية هي اقتداء بالمسيح له المجد و بمريم العذراء المباركة و لكون الرهبنة هي ان ينذر الأنسان نفسه للعبادة طول الوقت بعيدا عن ملذات الدنيا فلهذا يرتدي الرهبان و الراهبات ملابس مبالغ فيها الأحتشام و الزهد كونهم نذروا انفسهم و بأختيارهم للرهبنة … هذا لا يعني بالتأكيد ان الله يريد من الجميع ان يترهبنوا و لكن من يشاء هذا فهو حر و لكن للرهبنة شروط و لا تنطبق على الجميع. و على اية حال لا رهبنة في الأسلام لذا فأشارتك للبس الراهبات لا قيمة له لأنك اصلا كمسلمة لا تؤمني بهذا المبدأ و استخدامك للرهبنة كمثال يتنافى اصلا و تعاليم دينك فلماذا تناقضين دينك؟
    4- ردي على مسألة ان الفساد زاد في المجتمعات المحافظة ليس كلامي بل مذكور في الأنترنيت … عدى هذا سأجلب لك مثالا نموذجيا … مصر كانت في القرن العشرين مثال للبلد العلماني و كانت النساء بالأخص في السبعينات و ما قبلها سافرات بنسبة 99% فكيف كان المجتمع وقتها؟ كانت المرأة تمشي بكامل اناقتها و لا يتحرش احد بها و الرجال لا يمشون الا ببزات رسمية و انيقة و المرأة التي تقع في ضيق في الشارع يتسابق الشبان لمساعدتها بكل شهامة و مروءه و كانت الناس محبة للثقافة و منفتحة و شاهدي جمهور حفلات ام كلثوم كيف يجلسون و كيف يستمعون لغنائها بكل شغف و هدوء ورقي … تعالي ننظر لهذا المجتمع الآن … 90% من نسائه محجبات او مبرقعات و الرجال متدينون بالمظهر و اللحى و الزبيبة تريها على جبين اغلبهم و لكن نسبة التحرش وصلت الى مستويات لا تطاق … حتى المحجبات و المبرقعات يتم التحرش بهن …نسبة الطلاق و تفكك الأسر زاد بنسبة كبيرة … حتى طلاب المدارس يتحرشون بالطلبة و احيانا مدرسين يهددون طالبات اذا لم يقبلن ممارسة الجنس معه … انتشار اسلوب الشتم و الكراهية في الجدالات و المناقشات (كما قمت انت بشتمي بالكاذب في ردك السابق ههه) … جنس المحارم زاد بشكل كبير … البارحة قرأت خبرا عن أخ عاشر اخته و حملت منه سفاحا و انجبت منه ثلاثة اطفال بعلم والدتهما التي هي مريضة و ضعيفة و لم تقوى على عمل شيء … الخبر موجود في نورت اعتقد … و لا تقولي لي هذه شواذ … اقرأي كم خبر من هذا النوع يتم نشره سنويا علما ان هناك الكثيرات ممن يخفن ان يفضحن انفسهن لأن المجتمع لن يرحمهن حتى لو كن ضحايا لأنه مجتمع ذكوري فحتى عندما تكون المرأة ضحية فهي متهمة و لهذا يرجعنا لنقطة لماذا على المرأة ان تتشرنق لكي لا يشتهيها رجل … مجتمع يعطي للرجل الحق دائما سواء كان على صواب ام خطأ و انت لأنك نشأت في هذا المجتمع فقد تعودت على هذه المباديء التي بالرغم من انتقاصها لك كأمرأة فأنت فخورة بها و سعيدة … كم انتن مسكينات يا نساء الشرق … استمروا بالتبرقع و دفع ثمن خطايا الآخرين .

    1. مع احترامي والله لشخصك ياسيد عربي صريح ولكنك كثير الكلام بشكل ممل مع الأسف .
      لذلك القيت نظره سريعه على تعليقك وتبين انك لم تأت بجديد ، وكنت مهتمه أكثر حقيقه ان اعرف ردك حول حجاب الراهبات بالتحديد الذي أخذت تدور وتلف وفي الأخير اعتبرته حريه دينيه بينما اعتبرت حجاب المسلمه تشرنق مع ان الكثير منهن يلبسنه عن اقتناع أيضاً .
      أما ما يخص مصر فسنن الله الكونيه تحتاج الى أسباب وما آل حالهم الى مانرى الا بسبب تغاضيهم عن تلك المنكرات ، وبالنسبه لل90% من نساء مصر مبرقعات ومحجبات فهذي واسعه شويتين .
      أخيراً لست على استعداد أن أعيد وأزيد في ماسبق وبينت رأيي فيه ، وان كنت تكره النقاش الغير مُجدي مره فأنا أكرهه مئة مره .

  12. النقاب لو كان فرض لفرضهُ الله على المسلمه وهي تُصلي .
    حتى بالحج النساء تحج دون خمار او برقع او نقاب بأمر الرسول صلى الله عليه وسلم .

    1. لبس الحجاب هو ‏الفريضه وخلاف العلماء في مسألة النقاب كان حول “وجوب” النقاب من عدمه أما مشروعيته وأفضليته فهو مُجمع عليه بينهم ولا إشكال فيه .
      أما في الحج فنَهي المرأه عن لبس النقاب والقفازين معناه أنها لا تلبس ثيابا مفصله على قدر الوجه واليدين ، ولكنها تسدل خمارها على وجهها عند مرورها بالرجال الأجانب كما جاء في حديث السيده عائشه رضي الله عنها ، وأيضا تغطي يدها بعباءتها .
      وحكمها في ذلك حكم الرجل فالرجل نُهي أيضاً عن لبس الثياب المفصلة على قدر البدن لكن عليه أن يستر بدنه بالإزار والرداء .
      فالنهي عن لبس المفصّل من الثياب لا يراد الكشف بل أن يُستر بما سواه .

  13. سلامي اخي عربي صريح ! شاهد اخي اماني كمسلمة لا تقول لك اخي لانه حسب تعاليم الاسلام لا يجوز اعتبار غير المسلم اخ لانها اعتبرك اقل منها ! هي تتحدث عن الحشمة ومن أولويات الحشمة هي ان اعتبر كل شخص اخي لي لكي تكون العلاقة علاقة احترام وحشمة ولكنها رفظت هذه العلاقة !
    اماني تقول ان النصرانية انحرفت! كوننا لينا نصارى لان النصرانية كانت هرطقة وتلاشت ولا تمت للمسيحية بشيء مع ذالك نحن نفهم هي قصدها عن المسيحية!
    أنا أقول لها ان كان هذه التعاليم عن الحشمة هي
    وكذلك أن النساء يزين ذواتهن بلباس الحشمة مع ورع وتعقل” (1 تي 2: 9).

    هنا الحشمة الملتزمة في حرية كاملة وليس فرضًا أو كبتًا

    وفِي العهد القديم.
    لاَ تَشْتَهِ بَيْتَ قَرِيبِكَ. لاَ تَشْتَهِ امْرَأَةَ قَرِيبِكَ، وَلاَ عَبْدَهُ، وَلاَ أَمَتَهُ، وَلاَ ثَوْرَهُ، وَلاَ حِمَارَهُ، وَلاَ شَيْئًا مِمَّا لِقَرِيبِكَ”. (الخروج 17:20)، (التثنية 21:5)
    وفِي العهد الجديد تعاليم السيد المسيح
    قَدْ سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ لِلْقُدَمَاءِ: لاَ تَزْنِ. وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَنْظُرُ إِلَى امْرَأَةٍ لِيَشْتَهِيَهَا، فَقَدْ زَنَى بِهَا فِي قَلْبِهِ. فَإِنْ كَانَتْ عَيْنُكَ الْيُمْنَى تُعْثِرُكَ فَاقْلَعْهَا وَأَلْقِهَا عَنْكَ، لأَنَّهُ خَيْرٌ لَكَ أَنْ يَهْلِكَ أَحَدُ أَعْضَائِكَ وَلاَ يُلْقَى جَسَدُكَ كُلُّهُ فِي جَهَنَّمَ. (متى 5:27-29)

    لاحظي يا اماني أنه لم يقل “من اشتهى امرأة” بل “من ينظر إلى امرأة ليشتهيها” أي ينظر إليها بهذه النية، فهذه النظرة ليست إثارة للذة الجسدية بل تنفيذًا لها.
    اذا الخطيئة من الفكر لهذا المسيحية تؤكد على نظافة الفكر والقلب لان من هناك تبدء الخطيئة.

    ان كانت هذه التعاليم موجودة فما الذي قد حُرف يا اماني !؟؟
    ماذا كان موجودا اضبط من هذه التعاليم وحُرفت؟ نزحوا ان تعطينا دليلا وليس كلاما لا دليل عليه!

    1. مرحبا اخي سامر و شكرا على تعقيبك …

      عزيزي… لا تلوم أماني … لا انا و لا انت يمكن ان نعتقد ان كل المغالطات التي تم حشو عقلها بها منذ الصغر يمكن ان تتغير بين ليلة وضحاها … لهذا تراهم يلجأون للشتم مرة ثم ترجع و تقول انا احترمك … تطرح رأي و ارجع انا افند رأيها بأدلة و اسئلة منطقية و جديدة لترجع وتصف ردي بأنه “ممل” … نعم ردي طويل لأن الضرورة اقتضت ذلك و لكنه مثمر و غني في نفس الوقت بالتساؤلات المنطقية التي هربت منها أماني بأجوبة مطاطة محشوة بكلمات لا تعطي ردا شافيا و مباشرا على اي تساؤل طرحته عليها كأنها عملت كوبي و بيست لنصوص تفسيرية من كتب فقاءهم و مفسيريهم دون ان تحاول هي ان تكتب و ترد بأسلوبها و ببساطة كما فعلت انا … انا قلت لها اني لن ارد عليها فأنا لا احب النقاش الذي يدور في حلقة مفرغة و لكن اذا كانت لم تركز فيما كتبت اتمنى أن تعيد قراءة الذي كتبته و بتأني و بعقل منفتح لتعرف اني لم ألف و ادور مثلما تدعي علي هذا زورا و على اية حال الكل احرار في النهاية فيما يعتقدون.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *