>

بعد تعرض المستشارة الألمانية ” أنجيلا ميركل ” يوم أمس للرعشة التي أصابتها للمرة الثالثة أثناء استقبالها للرئيس الفنلندي .

فضلت ميركل الجلوس على كرسي خلال استقبالها لرئيسة الوزراء الدنماركية ” ماتي فريدريكسن ” اليوم .

حيث جلست أثناء عزف السلام الوطني للبلدين في حفل أقيم في برلين تحت أضواء الكاميرات وأعين جمهور تجمع أمام سياج مقر الحكومة وهو ما يعتبر خروجا عن بروتوكولات الاستقبال المعتادة .

ولم يظهر على أنجيلا ميركل أية علامات للارتجاف .

وقالت ميركل في مؤتمر صحفي أمس إنها بخير ولا داعي لأن يقلق الناس بشأنها .. وأكدت أنها مقتنعة بقدرتها على متابعة العمل .

وأشارت في وقت لاحق إلى أن التأثير النفسي للحادثة الأولى في عام 2005 هي المسؤولة عن الحوادث اللاحقة .. قائلة إنها ” ستضطر إلى التعايش معها لفترة من الوقت ” ولكن لا يوجد ما يدعو للقلق .

 

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *