الصفحة الرئيسية أخبار سياسية العالم بيريز يعتذر وأردوغان يغادر دافوس باتجاه إسطنبول

بيريز يعتذر وأردوغان يغادر دافوس باتجاه إسطنبول

بواسطة -
13 53

أفادت وكالة أنباء الأناضول التركية أن الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز اتصل هاتفيا برئيس الوزراء رجب طيب أردوغان للاعتذار له بعد السجال الذي وقع في إحدى جلسات منتدى دافوس، وذلك عندما احتج أردوغان على منعه من التعليق على مداخلة مطولة لبيريز عن الهجوم الإسرائيلي على غزة.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي عقده عقب الجلسة إن مغادرته القاعة جاءت احتجاجا على منعه من الرد على بيريز.

وأضاف أن بيريز “تحدث مدة 25 دقيقة، وكان أثناء حديثه يلتفت إلي ويحدثني مباشرة بطريقة تتنافي وروح المناقشات التي تدور في منتدى دافوس”.

أردوغان يغادر مغاضبا منصة منتدى دافوس بعد سجال مع الرئيس بيريز (الفرنسية)

أردوغان يغادر مغاضبا منصة منتدى دافوس بعد سجال مع الرئيس بيريز (الفرنسية)

وقال أردوغان إن بيريز رفع صوته عدة مرات، مشيرا إلى أن احترامه لبيريز ولسنه منعه من رفع صوته بالمثل رغم قدرته على ذلك. وقال إن ما ذكره بيريز لم يكن صحيحا وإن التاريخ والوقائع تفند ذلك.

واعترض أردوغان على مدير الجلسة الذي قال إنه كان ينبغي عليه أن يدير الحوار وفق ما تقتضيه القواعد المرعية، لكنه بحسب أردوغان أراد أن ينهي الجلسة دون أن يعطي المشاركين وقتا للرد.

انسحاب

وكان أردوغان انسحب من منصة إحدى ندوات منتدى دافوس الاقتصادي في سويسرا احتجاجا على منعه من التعليق على مداخلة مطولة للرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز بشأن الهجوم الإسرائيلي على غزة.

وترك أردوغان مقعده غاضبا وغادر المنصة بعدما احتج على منعه من الكلام.

وكان أردوغان قد خاطب قبل ذلك بيريز ردا على بعض ما جاء في مداخلته بشأن العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة قائلا: “سيد بيريز أنت أكبر مني سنا وقد استخدمت لغة قوية، أشعر أنك ربما تشعر بالذنب قليلا لذلك ربما كنت عنيفا، أنا أتذكر الأطفال الذين قتلوا على الشاطئ وأتذكر قول رئيسي وزراء من بلدكم إنهما يشعران بالرضا عن نفسيهما عندما يهاجمان الفلسطينيين بالدبابات”.

وأضاف “أشعر بالحزن عندما يصفق الناس لما تقوله لأن عددا كبيرا من الناس قد قتلوا، وأعتقد أنه من الخطأ وغير الإنساني أن نصفق لعملية أسفرت عن مثل هذه النتائج”.

ولم يترك مدير الجلسة أردوغان يتم رده على بيريز، فانسحب رئيس الوزراء التركي بعد أن خاطب المشرفين على الجلسة قائلا “شكرا لن أعود إلى دافوس بعد هذا، أنتم لا تتركونني أتكلم وسمحتم للرئيس بيريز بالحديث مدة 25 دقيقة وتحدثت نصف هذه المدة فحسب”.

وقال أردوغان إنه تحدث 12 دقيقة خلال المنتدى كما تحدث الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى بدوره 12 دقيقة، غير أن بيريز تحدث 25 دقيقة، ولما طلب التعقيب عليه منعه مدير الجلسة.

وذكر مراسل قناة الجزيرة يوسف الشريف أن آلاف الأتراك احتشدوا في مطار إسطنبول بانتظار وصول طائرة أردوغان التي غادرت دافوس. وأشار المراسل إلى أن المحتشدين حملوا لافتات مؤيدة لرئس الوزراء التركي وداعمة لتصرفه بدافوس، وكتب في إحداها “أهلا وسهلا بزعيم العالم”.

وقال المراسل إن توقعات المراقبين كانت تشير إلى أن حضور بيريز وأردوغان منتدى دافوس قد يدفع باتجاه عقد مصالحة بين تركيا وإسرائيل عقب التوتر الذي لحقها بسبب انتقادات أردوغان للعدوان الإسرائيلي على غزة، لكن أردوغان آثر الثبات على موقفه ما سيزيد شعبيته في تركيا.

المصدر: الجزيرة

13 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.