(CNN) — اصطدمت شظية من حطام قمر صناعي صيني هائم بقمر صناعي روسي مخصص للتجارب العلمية، في حادثة وقعت في يناير/كانون الأول الفائت ولم يكشف عنها سوى السبت.
وقال تي. اس. كيلسو، كبير الباحثين في “مركز معايير الفضاء والابتكار” إن ارتطام قطعة من القمر الصيني “فينغ يون 1 سي”، عرضاً بالصاروخ الروسي، ربما تسبب في إتلافه.
وأضاف: هناك شظية جرى تحديدها من قبل القيادة الإستراتيجية الأمريكية على أنها ناجمة عن ذلك التصادم، وهو ما يعني بأن جزءا، على الأقل، من القمر الصناعي ربما تحطم جراء قوة الارتطام.”
وتنبه العلماء في موسكو إلى تغير في مدار القمر الذي يعرف بـ”بليتس” BLITS مطلع فبراير/شباط الفائت، نتيجة حادث التصادم الذي ربما وقع في 22 يناير/كانون الثاني.
ويشار إلى أن القمر الصيني كان قد جرى تدميره من الأرض في تجربة لصاروخ باليستي متوسط المدى عام 2007، في خطوة انتقدتها بقوة الولايات المتحدة وحلفائها، وتسببت في تناثر مئات المخلفات الفضائية.

satellite.space.jpg_-1_-1

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *