>

فرانس برس- أعلن الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني، الثلاثاء، في أول مؤتمر صحافي له أن تخصيب اليورانيوم “حق ثابت” لإيران. وأضاف: “لم يقل أحد في إيران إننا سنوقف تخصيب اليورانيوم. لا أحد ولا في أي وقت. الواضح لنا أنه حق ثابت لإيران”.

وقال إن إيران مستعدة لإجراء “مفاوضات جدية من دون إضاعة للوقت” مع القوى العظمى لحل الأزمة النووية الإيرانية.

وأضاف روحاني: “إننا مستعدون لمفاوضات جدية من دون إضاعة للوقت” مع القوى العظمى في مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين وألمانيا)، مؤكداً أنه “واثق بأنه إذا كان الطرف الآخر (الغربيون) مستعداً فإن مخاوفه ستزول سريعاً”.

وأكد روحاني أن “البرنامج النووي مسألة وطنية. وتشدد الحكومة على الحقوق النووية المطابقة للقواعد الدولية. لن نتنازل عن حقوق أمتنا لكننا نؤيد الحوار والتفاهم”.

وأوضح “إني واثق من أنه إذا كان الطرف الآخر مستعداً فإن قلق (الغربيين) سيتبدد سريعاً”.

وتابع “بصفتي رئيساً أعلن الإرادة السياسية الجدية للجمهورية الإسلامية لتسوية الملف (النووي) مع الحفاظ على حقوق إيران، وفي الوقت نفسه تبديد قلق الجانب الآخر”.

وانتقد روحاني المسؤولين الأميركيين الذين “لا يتفهمون” واقع إيران جيداً”.

وقال: “البيان الأخير للبيت الأبيض يثبت أن بعض القادة الأميركيين لا يلمّون جيداً بالواقع الإيراني والانتخابات الأخيرة”.

وانتقد أيضاً القوانين التي صوَّت عليها مجلس النواب ودعوات أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي إلى تشديد العقوبات على إيران.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *