>

نطلقت اليوم الثلاثاء في العاصمة البحرينية المنامة ورشة عمل برعاية الولايات المتحدة بشأن التنمية الاقتصادية في الأراضي الفلسطينية، ضمن مبادرة أميركية أوسع لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني، في ظل غياب الجانب الفلسطيني.

وقد عرض جاريد كوشنير مستشار الرئيس الأمريكي وصهره في المؤتمر ما قال إنه خطة لتحويل قطاع غزة إلى ”مدينة الأحلام“.

واشتمل المؤتمر عرضًا مرئيًا تضمن مراحل خطة النهوض بقطاع غزة عن طريق ضخ الاستثمارات المليارية وتحويله إلى مدينة قابلة للحياة خلال 10 سنوات على أقل تقدير.

واشتمل العرض المرئي على بعض العبارات المرافقة كنوع من الدعاية للمشروع جاء فيها: ”العالم جاهز لإطلاق العنان.. الازهار في غزة والضفة الغربية والمنطقة خلال 10 سنوات“.

وتابع: ”50 مليار دولار للاستثمار في المنطقة.. البناء أساسي للبنية التحتية.. بناء مجتمع رقمي.. تطوير مدن حديثة.. خلق وظائف وفرص عمل جديدة“.

شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. كثر خيرك وخير حماك ترامبو ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    بس لو سمحت ما تنسون تعملون في غزة مراكز رضاعة كبير لانها ضرورية جدا هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه الناس في غزو وريحو هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه وكل جعبورستان ما لاقية تاكل وهو يقول نزرع ورود ؟؟؟؟؟؟ هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه كنت احسب انو زوج ايفانوكا هذا فقط ضعيف نوكاحيا وانه مو نكيح بنوب هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه طلع ضعيف عقليا كمان هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يخرب بيتك سلومي الاهبل نقلت عدوى الهبل لجميع السياسين في البيت الابيض .

  2. السلام عليكم ورحمة اله وبركاته..
    تحياتي للجميع..

    أولاً.. ليس هناك أي ثقة في أي كلمة تخرج من أفواه الإدارة الأمريكية.. كل مواقف وقرارات تلك الإدارة يصب في مصلحة الصهاينة أولاً وأخيراً.. وحتى إن فرضنا الصدق فيما يقولونه فهو أيضاً لمصلحة الصهاينة.. إعلموا أيها الكاذبون أن لا إستثمار يأتي مع إحتلال..!! وأن حريتنا تأتي قبل رفاهيتنا.. وكيف تكون هناك رفاهية بدون حرية!! دعكم من اللف والدوران وطرح إمور لن تنجح وإن كنتم صادقين إعطونا حقنا وأرضنا.. وهذا بالطبع من سابع المستحيلات.. لأن ما أُخذ بالقوة لن يُسترد إلا بالقوة.. والقوة لن تأتي إلا إذا إتحد الشعب الفلسطيني نفسه على كلمة واحدة.. وأصبحوا قوة واحدة بدون فصائل وزعامات واهية واهمة..

  3. بينما يتآمرون على القضية الفلسطينية في البحرين .. سلطنة عمان تتخذ قراراً بفتح سفاره لها فى فلسطين رام الله وليس فى تل أبيب .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *