>

أكد طبيب الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أن صحة الرئيس السبت، جيدة جدا، ولم يصب بحمى خلال 24 ساعة الماضية، مشيرا إلى أنه عانى من حمى خفيفة ليلة الخميس.

وقال شون كونالي في إحاطة حول صحة ترمب، كان معه سعال طفيف مع احتقان بالأنف لكنه يتحسن، مؤكدا “أوصينا بانتقال الرئيس إلى مستشفى والتر ريد كإجراء احترازي وذلك لأنه رئيس الولايات المتحدة”، مؤكدا أجرينا فحصا ثانيا للرئيس أكد إصابته بكورونا.

كما أشار الفريق الطبي إلى أن الرئيس لا يواجه أي مشاكل صحية مع التنفس أو الحركة، وليس على الأكسجين ويتم اعطاءه مضادا حيويا وسيعالج بدواء رمديسيفير لمدة 5 أيام.

وأوضح كونالي أن مستوى الأكسجين عنده عند درجة 96، وهو يتنفس بطريقة طبيعية ولا يعاني من أي مشاكل كالضغط.

وأكد أن الرئيس سيبقى في المستشفى لحين التأكد من الشفاء، وقال “نقيم حالة الرئيس يوما بيوم ولا مؤشرات على احتياجه للأوكسجين”.

وحول وضع السيدة الأولى ميلانيا ترمب، أكد كونالي أن وضعها جيدا جدا ولا حاجة لدخولها إلى المستشفى.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *