استجوبت الشرطة الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي يوم الثلاثاء في إطار تحقيق بشأن ما إذا كان الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي ساعد في تمويل حملته الانتخابية عام 2007.

وذكر مسؤول بالسلطة القضائية أن ساركوزي (63 عاما) محتجز في نانتير غربي باريس.

وهذا ثاني تحقيق قضائي كبير مع ساركوزي الذي تولى الرئاسة من 2007 إلى 2012. فهو مطلوب للمثول أمام المحكمة في قضية أخرى تتعلق بتمويل حملته في انتخابات عام 2012 التي فاز فيها فرانسوا أولوند.

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. القذافي كان مجنون وغبـي لكن كان الشعب الليبي يعيش حياه امنه وكريمه
    بلا مؤاخذه اثبتو انهم اغبـياء فقدو الامان وفقدو الحياه الكريمه
    اما ساركوزي نذل انقلب على القذافي بعد ما اكل من خيره

  2. القذافي لم يكُن الشخص الجيد ولكن من اتو بعده سيئين جداً

  3. ساركو متعود على هذه ”الحركات” هههههه تاريخه شاهد على حبه على العيش على حساب الآخرين ماضيه حافل بذلك: يقضي اجازاته في مراكش في اقامة محمد السادس و كل شيء مدفوع ثمنه، زوجته المغنية الايطالية تشتري منزلا فاخرا في مراكش و هو يعيش معها فيه، مصارف رحلاته الخارجية + هدايا ثمينة يتلقاها من سعد الحريري و آل الحريري عامة، حملته الانتخابية من تمويل القذافي ، الذي غدر به و سلمه للنيتو ((و بيني و بينك يا ناشر)) يستاهل المعتوه القذافي الذي حل به…اشترى مصيره المشؤوم بملايين الدولارات كلها منهوبة من ثروات الليبيين، أول مرة أشوف أحد يشتري كفنه بثمن باهض جدا هههههه

    * جاك شيراك هو الآخر كانت لديه هذه العادة؛ حب العيشعلى حساب حكام العالم الثالث: الحسن الثاني كان يمول حكملاته الانتخابية و نفس الشيء يفعل الرئيس اللبناني الراحل رفيق الحريري الذي لا يفوت فرصة لإكرام شيراك و عائلته كلها .. و رؤساء افارقة شعوبهم تموت جوعا يتسابقون لإكرام رئيس فرنسا ((مستعمرة الأمس)) !!!! يبدو أن حزب الديغوليين الذي ينتمي له شيراك و ساركو بيموت في البقشيش خخخخخخ

    ** حكمة اليوم: فلوس اللبن يديهم زعطوط…و زيد عليه فلوس القذافي حفروا ليه قبره..و الي ضربتو يديه ما يبكيش و الي دارها بيديه يفكها بسنيه ((الله يرحمو ما بقالو ما يفك ههه)) ..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *