>

أقر مجلس النواب الروسي اليوم الأربعاء تعديلات دستورية في شكلها النهائي تنص على السماح للرئيس الروسي ” فلاديمير بوتين ” بتمديد حكمه لفترتين أخريتين حتى عام 2036 .

وشهدت الجلسة التي تناولت هذه الإصلاحات الدستورية في المجلس الذي يضم 450 نائبا تأييد 383 صوتا ولم يصوت أي نائب ضد التعديلات .. فيما امتنع 43 نائبا عن التصويت وتغيب 24 نائبا عن الجلسة .

وتهدف المقترحات الواردة في مشروع التعديلات الدستورية إلى تعزيز أسس النظام الدستوري وحقوق وحريات الإنسان والمواطن .. كما يتضمن المشروع أيضا إجراءا جديدا يتعلق بالتصويت الشعبي العام في روسيا على هذه التعديلات .

ويحتاج التعديل الذي أقره مجلس الدوما اليوم إلى تأييد ثلثي أعضاء مجلس الفدرالية الروسي ( المجلس الأعلى للبرلمان ) ثم يمر التعديل بعد ذلك إلى المحكمة الدستورية وفي حال صدقت عليه يتم عرضه على استفتاء شعبي في شهر أبريل المقبل .

ولم يصرح بوتين بخططه للمستقبل بعد 2024 لكنه يقول إنه لا يؤيد ممارسة تعود للعهد السوفيتي وهي بقاء الزعماء في السلطة مدى الحياة .

ويعد هذا التعديل في الدستور الروسي هو الأول من نوعه الذي يتم تبنيه منذ صدور الدستور الروسي الجديد عام 1993 بعد انهيار الاتحاد السوفيتي .

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. عادي فرعون ليس محصوراً بعصر الاهرامات .
    فهذا يستحق لقب فرعون عصره…

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *