>

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن جماعة الإخوان المسلمين «منظمة فكرية وليست إرهابية، وإنه لن يستطيع إدراجها كمنظمة إرهابية طالما لم تلجأ للعمل المسلح، وبالتالي لن يقدم على تسليم قيادات الإخوان الموجودة في تركيا طالما أنهم لم يرتكبوا أعمالاً إرهابية».

واعتبر الرئيس التركي، في حوار تلفزيوني مع قناة «العربية» السعودية، أن «أنقرة في حاجة إلى دول الخليج خاصة السعودية للوصول إلى مرحلة استقرار في المنطقة».

وتطرق إلى تطورات الأزمة السورية وأهمية تأسيس منطقة آمنة للمدنيين، معتبراً أنها «مسألة أيام عدة ويتم تطهير مدينة الباب من تنظيم «الدولة الإسلامية»، ومن ثم يتم الاتجاه إلى منبج والرقة».

كما رأى أن «العلمانية لا تتعارض مع الإسلام، بل هي تسمح فقط بالحقوق الديمقراطية والحريات لجميع أفراد الشعب».



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. الاخوان المسلمين بمصر حزب سياسي ولا يوجد بهِ جناح عسكري , هم تمكنو من الحكُم بمصر من خلال انتخابات شرعيه ولكن ان يكون مُسلم يحكُم هذا ما لا تقبله دول كثيره عربيه , الرئيس العربي ان ما كان يسيطر على ثروات البلد والا ما تمشي اموره

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *