>

الأنباء الكويتية: “كشفت مصادر اسرائيلية أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو كان ينوي إقالة وزيرة العدل تسيبي ليفني في نهاية الأسبوع الماضي بسبب اجتماعها في لندن مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.”

ونقلت الإذاعة الاسرائيلية العامة أن نتنياهو تراجع في نهاية الأمر عن نيته، بعدما أوضح له كل من وزير المالية يائير لابيد ورئيس إدارة الائتلاف الحكومي ياريف ليفين أن إقالة ليفني ستؤدي إلى انهيار الائتلاف.

وأشارت الصحيفة إلى أن نتنياهو أبلغ ليفني (التي تتولى ملف المفاوضات مع السلطة الفلسطينية) مسبقا انه يحظر عليها عقد الاجتماع مع عباس، إلا انها أصرت على عقده وقالت لرئيس الوزراء انها لن تجري مفاوضات سياسية مع رئيس السلطة الفلسطينية.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *