>

هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الثلاثاء،الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وذلك بعد النتقادات التي وجهها الاخير لإسرائيل، إثر مقتل عشرات الفلسطينيين وإصابة المئات خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي على حدود قطاع غزة، بالتزامن مع احتفال إسرائيل بافتتاح السفارة الأمريكية بالقدس.

وقال نتنياهو إن “أردوغان من أكبر الداعمين لحركة حماس، ولذلك لا شك في أنه ملم جدا بالإرهاب وبارتكاب المجازر. أنصحه بألا يعطينا دروسا في الأخلاق”. وكان نتنياهو دافع، الاثنين، عن استخدام الجيش الإسرائيلي للقوة على حدود غزة وإسرائيل، مؤكدا أن “كل دولة لها حق الدفاع عن حدودها”.

وقررت تركيا استدعاء سفيرها في إسرائيل للتشاور بسبب المواجهات في غزة التي أسفرت عن مقتل 60 شخصا، الاثنين. كما أعلنت تركيا الحداد لمدة 3 أيام تضامنا مع الفلسطينيين. واعتبر أردوغان أن نتنياهو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتحملان مسؤولية ما جرى ضد الفلسطينيين في غزة.

واتهم أردوغان إسرائيل بأنها تمارس “إرهاب الدولة”، وقال إنها “دولة إرهابية وما تفعله يمثل إبادة جماعية”. وأضاف أن ما حدث في غزة مأساة إنسانية وألعن مرتكب الإبادة من أي طرف كان سواء إسرائيل أو الولايات المتحدة الأمريكية”، وفقا لما نقلته وكالة أنباء “الأناضول” التركية الرسمية.

نورث سامي

كاتب ومحرر في موقع جريدة نورت

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. محاربة الارهاب .. هذه هي الحجّة التي تختبئ خلفها اسرائيل وتبرر بها ما فعلته .. وهي نفسها الذريعة والحجّة التي يستعملها أيضا النظام السوري ومعه من يسمّي نفسه محور المقاومة فالعدو الآن عند محور المقاومة هم (الارهابيون التكفيريون) وبذريعة محاربتهم شردوا السوريين من مدنهم وهجروهم وقتلوهم ونكّلوا بهم ..وبامكان اي نظام قعمي ان يفعل بشعبه الافاعيل بحجّة مكافحة الارهاب دون ان يلومه أحد ..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *