>

(CNN) — نجحت لجنة متخصصة في العمل من أجل الحصول على حق نشر المعلومات السرية أمام العامة في نشر تسجيل صوتي للجندي الأمريكي برادلي مانينغ، المتهم الرئيسي بتسريب آلاف الوثائق السرية التي نشرها موقع “ويكيليكس” ما وفر للمرة الأولى فرصة الاطلاع على طبيعة ما جرى خلال جلسات محاكمته.
وقالت “مؤسسة حرية الصحافة” إن التسجيل يسمح للشعب الأمريكي بسماع صوت مانينغ للمرة الأولى منذ الكشف عن قضيته، دون أن تكشف الطريقة التي تمكنت عبرها من الحصول على التسجيل، خاصة وأن الإجراءات الأمنية المطبقة في جلسات محاكمة الجندي مشددة للغاية، وغير مفتوحة للعامة.


وأضافت المؤسسة، التي سبق لها أن جمعت المال لصالح جهات تعمل في مجالات التحقيقات الصحفية، وبينها موقع “ويكيليكس” إنها تأمل من خلال الخطوة التي أقدمت عليها بأن “يسمع العالم صوت أبرز شخص عمل خلال هذا الجيل على كشف الأسرار المخفية عن العامة.”
من جانبه، رد الجيش الأمريكي عبر بيان قال فيه إنه أخطر المحكمة بوجود انتهاك للإجراءات في قضية مانينغ، تمثل في نشر التسجيل، مضيفا أنه “يراجع الإجراءات الموجودة من أجل ضمان أمن وسلامة العملية القضائية.”
وفي التسجيل، يمكن سماع مانينغ وهو يتحدث بهدوء قائلا إنه اتصل بصحف بينها واشنطن بوست ونيويورك تايمز، عارضا تقديم الوثائق إليها، ولكنه لم يحصل على رد إيجابي، ما دفعه إلى عرض ما لديه على موقع “ويكيليكس”، كما يبدو أنه رفض الإقرار بذنبه في أخطر التهم الموجهة إليه، وبينها “التجسس” و”مساعدة أعداء الولايات المتحدة.”



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *