عينت مغربيتان في الحكومة الفرنسية الجديدة التي تم الإعلان عنها مساء الثلاثاء، وبقيت المغربية نجاة بلقاسم التي كانت تشغل منصب وزيرة حقوق المرأة والمدينة والشباب والرياضة في الحكومة المستقيلة، في التركيبة الحكومية الجديدة.
وأسندت إلى الوزيرة نجاة بلقاسم وزارة التعليم لتكون أول امرأة تتولى حقيبة التعليم في تاريخ فرنسا.
بينما تولت المغربية مريم الخمري حقيبة شؤون المدينة، لتضم بذلك الحكومة الفرنسية وزيرتين من أصل مغربي.
وتنحدر نجاة بلقاسم من مدينة الناظور شمال المغرب وهي من مواليد 1977 ببني شيكر، وكانت عضوا في مجلس الجالية المغربية بالخارج.
أما مريم الخمري فهي من مواليد الرباط عام 1978 انتخبت مرتين كمستشارة في بلدية باريس وشغلت مجموعة من المهام في مكتب عمدة العاصمة الفرنسية.
وتعد رشيد داتي أشهر وزيرة فرنسية من أصل مغربي، أثارت موجة انتقادات بعد إنجابها خارج مؤسسة الزواج، وهي على رأس وزارة العدل.

شارك برأيك

‫6 تعليقات

  1. ههههههههعهعههه والله لو كان الخير في ما تزوج زوجي علي… ؟ وزارة التعليم مرة واحد ؟ عليه العوض ومنه العوض.. سنغير الوجهة في تعليم أبنائنا الى أمريكا او كندا او اليابان

  2. أثارت موجة انتقادات بعد إنجابها خارج مؤسسة الزواج،
    يعني شنو عندها غير شرعي؟

  3. انا تانى يا فاتن
    يعنى والعياذ بالله ، خلفتلها عيل فى الحرااااااام

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.