قال الوزير الإسرائيلي يوسي بيلد إن بلاده لا تعتبر السلام مع جيرانها هدفا تسعى لتحقيقه، واعتبر نشوب حرب جديدة مع حزب الله اللبناني مسألة حتمية.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن بيلد قوله خلال ندوة بمدينة بئر السبع جنوب إسرائيل إن تل أبيب لم تضع السلام هدفا ينبغي تحقيقه، وإن الهدف الأولي لإسرائيل هو ضمان وجودها دولة لليهود إلى الأبد.

وأضاف الوزير أن هذه هي الغاية الأولية بالنسبة لإسرائيل، قائلا “إننا تلقينا هدية من التاريخ مرة واحدة وتتمثل ببيت يهودي وإذا فقدناه فإنه لن تكون هناك فرصة ثانية ولذلك فإن وجودنا أهم من أي شيء آخر”.

مواجهة حتمية

من جهة أخرى قال بيلد، وهو لواء في الاحتياطي وتولى في الماضي قيادة الجبهة الشمالية بالجيش الإسرائيلي، إن اندلاع حرب بين إسرائيل وحزب الله اللبناني أمر حتمي.

ويرى الوزير أن الأمور تسير في اتجاه مواجهة عسكرية على الجبهة الشمالية على الحدود مع لبنان، وقال “طريقة أدائنا وأداء حزب الله اليوم هي طريق للدخول في مواجهة أخرى”.

وأقر بيلد أن الحرب على لبنان صيف 2006 كانت فشلا بالنسبة لإسرائيل، لكنه رفض إلقاء مسؤولية ذلك على كاهل رجل واحد هو رئيس أركان الجيش الإسرائيلي إبان الحرب دان حالوتس.

ويرى أنه لا يمكن تحقيق الانتصار في الحرب على الصواريخ، وأنه لو وصلت القوات الإسرائيلية خلال تلك الحرب برا إلى مواقع إطلاق الصواريخ (باتجاه إسرائيل) لتمكن من وقف جزء من إطلاق الصواريخ.

ولفت بيلد بهذا السياق إلى أنه كانت هناك أفكار قبل سنوات بأنه لا حاجة إلى سلاح البرية “واعتقدنا أنه بالإمكان خوض الحرب بواسطة الصواريخ وسلاح الجو، وهذا خطأ هام من الدرجة الأولى”.

وقال المسؤول الإسرائيلي أيضا إن قدرات الجيش الآن أفضل من الماضي، وإن مستوى جهوزيته أفضل منذ أن أصبح غابي أشكنازي رئيسا للأركان.
المصدر: يو بي آي

شارك برأيك

‫25 تعليق

  1. اقر بيلد ان الحرب على لبنان كانت فشلا بالنسبه لاسرائيل
    0000000000000000000000000000000000
    ولا تعليق

  2. والله الله هذا قسم قاءد المقاومة نصرالله بأن هذه المرةالحرب ستكون نهاية إسراءييل …..و عندما يقسم السيد حسن نصرالله فهولايخيب الامل وسوف تروا يا قتلة انبياء الله ويا من تواطئ معكم من العرب الجرذان ماذا ستصبح دولة الهدية كما قال الخنزيريوسي بيلد….. والله والله نحن في جنوب لبنان بأنتظاركم بعون الله وبكرامة محمدصلى الله وآله وسلم سوف نأكل جماجمكم هذه المرة نحن تلاميذ الامام الحسين عليه السلام الذي قال هيهات هيهات منا الذلة …..وأبوه الأمام علي ع داحي باب خيبر وقاهر الليهود …..لبيك اللهم لبيك لبيك يامحمد ياعلي ياحسن ياحسين ياحسين يا شهيد كربلاء

  3. …وانت مشغول بقلوب يا تراب الجنوب
    رسايل الغياب مكتوبة بالسهر و انت بالعز مكتوب يا تراب الجنوب
    بتولع حروب و تنطفي حروب و بتضلك حبيبي يا تراب الجنوب

  4. السلام مع جيرانها ليس هدفا ..
    جواب لكل من لديه امل بسلام مع اسرائيل ..

  5. هذه رسالة الصهاينة لدول الإنبطاح. ونحن نقول لك يا صهيوني لا سلام لك معنا. سيمرغ أنفكم في تراب جنوب لبنان وفي غزة هاشم انشاء الله

  6. حسن .. كيف انت عزيزي ..
    كان وعدك ل ايلين ..
    لكني اعرف انك لن تستطيع .
    ومن يستطيع كبت الصراخ وأمام أعينه شعب يذبح !!!!

  7. ” حرب جديدة مع حزب الله اللبناني مسألة حتمية ” .
    الظاهر أنتم عايزين قتلة جديدة .

  8. السلام ،،،، يعني نهاية الدولة العبرية ، جميعنا يعلم ذلك وأولهم العدو ،،،،،

  9. أخي العزيز TopQuality دائما يقولون أن السلا هو نهاية الدولة العبرية .
    ممكن أعرف من قال هذا الكلام ؟؟؟؟؟؟

  10. عزيزي قاسيون، إلين لفتت انتباهي إلى أمر. هناك أشياء في الحياة تسمى بديهيات. المفروض أن نصرة أخاك المظلوم احداها، وأن دعم مقاومة من استباح مقدساتك وهتك عرضك احداها. من لا يرى أن هذه الأمور بديهيات فشرحها له كدق الماء. لذلك أحاول تجنب النقاشات العقيمة. اكتب رأيي حسب قناعتي حتى لو زعل الآخر ولكن لن أجادل مع من أعلم سلفاً أن لا فائدة من نقاشه. هذا نظرياً، ولكن بالنهاية أنا انسان وقد يجرني الغضب من بعض التعليقات إلى الرد أحياناً. المهم أخي أن تعيش غزة فينا. أنا يهمني أن اقرء رأيك، رأي فجر رأي الأخوة والأخوات الذين يناصرون غزة . أما من يطعن بالمقاومة وشرعيتها، من يتخذ شعار بلدي وبس, من عنده حساسية من كلمة غزة، لم يعد يهمني رأيه

  11. اهلا بالحسن والحسين ..
    صدقت حسن .. كدق المي .. لكنها زوابع في فنجان .

  12. لأن الدولة العبرية لا تعيش بالسلام ، فاذا تصالحت مع الدول العربية فانها سوف تلتزم بعدم اقامة المستوطنات والرجوع الى حدود سنة 67 وعودة اللاجئين الفلسطينيين ،،،، الخ … فكيف تعيش ؟؟؟ ثم أن وجودها بيننا نحن العرب أمر مفروض حتى لا نجتمع ، فاذا اصبح هناك سلام ولم يعد العدو يحيك المؤامرات فان العرب سيجتعون على رأي واحد وربما مع الدول الاسلامية الآخرى ، فكيف سيبقى يهودي بعد ذلك في فلسطين … أرأيت كيف أن السلام قاتل بالنسبة للدولة العبرية أخ مصطفى ؟

  13. ان اسرائيل تعرف الخصم لهذا لاتهتم – لو انها لمست ضربه قاصمه ودعم للمقاومه ولحماس لادمنت الرايات البيض .
    لكنهاارهبت الحكومات العربيه – لهذا اصبحت
    تصرح بما يحلو لها .

  14. فجر ات من البعيد ..
    حين اقرأ كلماتك اشعر بدف الشمس .. فالفجر ليس بالبعيد

  15. أهلاً أخي فجر. يا ليتها يا فجر اشترتهم، يكونو على الأقل حصلو على شيء ولكن الحقيقة أنهم لم يحصلوا . أما اليوم فلم تعد هناك حاجة إلى ترهيبهم، فقد أصبح عدوهم مشترك وهدفهم مشترك.

  16. عزيزي حسن ،،،اشكرك،،لقد وعدتني اشكرك انت حل من هذا الوعد ما دامت كلماتكك شفاء لنفسك ،ولا تمس كرامة احد ،،وكما قلت انت لا جدوى من كلام لا يجدي مع ناس قررت الدنيا عدم جدواهم ،،،،فيكفي ان تكتب حسن فنعرف منه اتجاهك في هذه القضايا المصيريه،،،
    ابنة بلدك /الين/

  17. أهلاً عزيزتي elin، وعدي لك أراحني من نقاشات عقيمة، تحرق الأعصاب وتملء القلب حسرة إلى ما آل له الوعي أو ما بقي منه. سأناقش ، أما من يرى أن بلده هي أولاً و أخيراً, فطالما أنا متمالك أعصابي لن أدخل معه في حوار طرشان

  18. راءع يا حسن ،،،حوار طرشان ،،انه القول الأنسب للحالات العقيمه ،،تحياتي لك،

  19. لماذا يحذف دائماً نصف ما اكتب.أنا لم أسيء إلى أحد. لم تكوني يا نورت هكذا.

  20. elin عندما تجدين بعض جملي غير مفهومة، فاعلمي أنه تم قصها، كما حصل في تعليقي الأخيرين

  21. موضوع خسارة اسرائيل وصدق السيد حسن موضوع محسوم ولا جدال فيه !
    ولكن لفتت نظري جملة في هذا المقال اود مشاركتكم بها
    ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن بيلد قوله خلال ندوة بمدينة بئر السبع جنوب إسرائيل!!!!!
    إسرائيل بالنسبة لنا هي كيان وليست دولة
    كان من الافضل يا (نورت) ان نقول جنوب فلسطين
    لتبقى فلسطين حية في عقولنا على الاقل
    شكرا

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *