>

أعلنت مصادر وزارية أن مجلس الوزراء اللبناني وافق اليوم الأربعاء على وضع جميع مسئولي ميناء بيروت المكلفين بالإشراف على التخزين والأمن منذ عام 2014 رهن الإقامة الجبرية بالمنزل .

وذلك على خلفية الانفجار الهائل الذي وقع يوم أمس الثلاثاء بمرفأ بيروت والذي أسفر عن وقوع عدد كبير من القتلى والمصابين وتدمير واسع لعدد من المباني وإعلان حالة الطوارئ وإعلان مدينة بيروت مدينة منكوبة .

ومن غير المعروف عدد المسئولين الذين سيشملهم هذا الإجراء ولا مستوى مناصبهم .

وقالت المصادر أن الجيش اللبناني سيشرف على الإقامة الجبرية لحين تحديد المسئولين عن الانفجار .

وعلى صعيد آخر كشفت وكالة ” رويترز ” عن مصدر مطلع عن نتائج التحقيقات الأولية التي أشارت إلى أن الإهمال هو السبب وراء هذا التفجير بعد سنوات من تخزين مادة شديدة الانفجار ” نترات الأمونيوم ” في ميناء بيروت لعدة سنوات .

وأن مسألة سلامة التخزين كانت قد عُرضت على عدة لجان وقضاة ولم يحدث شئ أو يصدر أمر بنقل هذه المادة شديدة القابلية للاشتعال أو التخلص منها .

 وقال ” بدري ضاهر ” المدير العام للجمارك اللبنانية لتلفزيون ( إل.بي.سي.آي ) في تصريحات له اليوم الأربعاء أن الجمارك أرسلت ست وثائق إلى السلطة القضائية للتحذير من أن المادة تشكل خطرا .

وتابع : ” طلبنا إعادة تصديرها لكن هذا لم يحدث .. نترك للخبراء والمعنيين بالأمر تحديد السبب ” .




شارك برأيك

تعليقان

  1. وحسن زميره ليش ماتضعونه تحت الاقامه الجبريه
    هذا العلاج واي حلول اخرى كلام فارغ

  2. ‏هذا الزخم الناتج عن الصدمه والكارثه والتي جذبت اهتمام دول العالم صوب لبنان، وغضب الشعب اللبناني يجب ان يوجه ضد حزب الزباله الإرهابي المتسبب الحقيقي للكارثه ويكون فرصه حقيقية للتخلص من هذا الوباء الإيراني للأبد

    إما اليوم او سيبقى هذا الحزب الدموي جاثم على قلوبكم للأبد، لن يساعدكم أحد ان لم تساعدوا انفسكم.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *