>

لجأت الشابة السورية الجنسية (أمل عواد فرج ) إلى برنامج “للنشر” لتشتكي زوجها (محمد الغريب- سوري الجنسية) والذي قام بنقل مرض نقص المناعة “الإيدز” لها عن سابق تصورٍ وتصميم، قبل ان يبدأ بدفعها إلى ممارسة الدعارة لتقوم بدورها بنقل هذا المرض إلى أكبر عددٍ ممكن كما يفعل هو، حيث يمارس الجنس مع فتيات ومع شبان لا لشيء إلا انتقاماً، وكي لا يبقى وحده عرضة للموت بهذا المرض.

أما محمد غريب، والذي ظهر في البرنامج عاري الصدر بسبب حروقٍ تعرض لها من جراء رميها ماء النار عليه انتقاماً، فقد نفى أن يكون قد تزوج منها أو أن يكون قد نقل لها المرض واصفا اياها بالكاذبة.

هذا وقد احتدم الجدل بين الطرفين وسط اتهامهما لبعض بالكذب وباحتراف الدعارة وترويجها فانتهى الجدال على ترك الأمر للمتابعة قضائياً وصحياً!

نورث سامي

كاتب ومحرر في موقع جريدة نورت

شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. معقول !!!!
    اي بالعقل اشلون وحدة تظهر بدون ماتخفي شكلها و تصيح ب اعلى صوتها انا مصابة ب هذا المرض …..
    في شي مش طبيعي بالموضوع ….

  2. انه عقاب الله فسبحانه يمهل و لا يهمل ،،،،
    ،،،،،
    اللهم لا شماتة

  3. الله وحده العالم بحقيقتكم
    ولكن إنت احترقت بالدنيا ومازال عقاب الاخرة

  4. حضرتها من يومين ما قدرت كفي المقابله قرف يقرفك انتي واللي جنبك
    جنس الحيا ما في وبكل وقاحه الله يلعنك انتي وإياه ..
    تحياتي لست الستات العزيزه الغاليه ام هكار وايضا اريج نورت تحياتي

  5. التلطيخ والمكياج اللي على جسم الرجل خدعه انا ممرضه واعرف الحروق

    خخخ ياحمير اضحكوا على غيرنا

    الهدف من هالسفاله تشويه المجتمع السوري

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *