>

لـ 17 عاماً طاوعها قلبها أن تسجنهم…من رؤية البشر والشمس حرمتهم.

https://www.youtube.com/watch?v=Fx3f3X28tRc

حوّلت البراءة في عيونهم الى خوف، لا الولد ولا الأقارب ولا قلب الام استطاع اقناعها بفتح باب منزلها ولو لمرة واحدة، قصة اشبه بقصص الخيال ، ام قررت تحويل منزلها الى سجن مؤبد لا يستطيع من بداخله الخروج الى العالم الخارجي.

احمر بالخط العريض حاول أن يدخل منزل هذه العائلة ، وبعد عدة محاولات نجح مالك مكتبي بإخراج الاولاد من المنزل بعد قرار الام في بداية الأمر بعدم السماح…فماذا حصل؟



شارك برأيك

تعليقان

  1. تعجبني البرامج التى تشارك الناس همومهم وتمسح دموعهم وتضحك شفاههم وتساعد في علاج مرضاهم
    تحيه لكل برنامج هادف ولكل من يقدمه في اي دوله وباي لغه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *