خرج الأستاذ المساعد بجامعة الأزهر الداعية المصري ” أسامة الأزهري ” بتصريحات له خلال لقاء إذاعي عبر قناة الراديو 9090 بمناسبة ذكرى يوم عاشوراء .

فقال أسامة الأزهري أن فرعون لم يكن مصريا أصيلا، وإنما كان من الهكسوس وفقا لما ورد في بحث تاريخي .. فالمصرى لا يصل لهذا الحد من البعد عن الله بأي حال من الأحوال .

وتابع مستشار الشؤون الدينية للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي : ” سيدنا موسى صبر على فرعون 40 سنة رغم تكبره وجبروته ” .

وأثارت تصريحات الداعية أسامة الأزهري حالة من الجدل بين المتابعين على منصات التواصل الاجتماعي الذين انقسموا بين مؤيد ومعارض .

يذكر أن يوم عاشوراء هو اليوم الذي يحتفل فيه المسلمون بنجاة نبي الله موسى عليه السلام من فرعون وجيشه وغرق الأخير في البحر .

شارك برأيك

‫12 تعليق

  1. “فقال أسامة الأزهري أن فرعون لم يكن مصريا أصيلا، وإنما كان من الهكسوس وفقا لما ورد في بحث تاريخي .. فالمصرى لا يصل لهذا الحد من البعد عن الله بأي حال من الأحوال “.
    ……………………………………………………………….
    و ما علاقة الجنسية بالإيمان أو الكفر؟
    أبو لهب كان قرشيا من بني هاشم من مكة المكرمة و هو عم رسول الله عليه الصلاة والسلام، إلا أن أبا لهب كان كافرا و القرآن يلعنه و مأواه جهنم ،،
    سيدنا إبراهيم عليه السلام أصله من العراق و في نفس البلد ولد و نشأ النمرود الكافر بالله،
    و لا تنسى أن سيدنا موسى عليه السلام كذلك ليس مصريا بل من قوم بني إسرائيل، و من نفس القوم أي بني إسرائيل خرج السامري الذي صنع العجل و أمر قوم موسى بعبادته،
    لكن مادام حضرتك يا شيخ تعتبر مستشار الشؤون الدينية للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي فلا أستغرب منك هذا الكلام، مطلوب منك تؤدي مهمتك بنجاح و تلعب بمشاعر الوطنية و حب الوطن و تصير الجنة و الملائكة و الأنبياء مصريين و الشيطان و النار و الابالسة و الكفار من جنسيات و أقوام أخرى ههههه

    1. لو يسمعك رجل الآثار زاهي حواسي حيزعل، حياته أفناها في تقفي آثار الفراعنة ، و يعتبر كل فرعوني هو مصري يكون مؤمن و إلا كافر مش مهم، المهم أنه مصري و من حبه للتحنيط و المومياوات ما فيه قبر إلا و نبشه و ما فيه عظم أو جمجمة إلا و طلعها من التوابيت يتصور معها هو و السواح ، من حبه للتحنيط الود وده لو يحنط كل المصريين بيت بيت دار دار زنقة زنقة !

      1. من حبه لمومياوات الفراعنة مش بعيد يوصي في وصيته أنهم يحنطوه بعدما يموت !احتمال..
        لأ و انت جاي تجرد الفرعون من مصريته ، هذا عار و تخوين لا يغتفر في نظر عشاق الحضارة الفرعونية القديمة !

  2. الحمدلله الذي انجى موسى من فرعون ويحتفل المسلمون بنجاته صلى الله عليه وسلم ويصومون
    والمسلم الحق يفرح ويحتفل بنجاته صلى الله عليه وسلم ولايبكي فيه حزنا على فرعون الا اتباع فرعون وفقا لتصريح الشيخ الفوزان حفظه الله ورعاه .
    في القران في سورة يوسف يتحدث القران عن الملك (وقال الملك ) ولم يذكر فرعون وفعلا التاريخ يثبت ان الهكسوس كانوا هم الذين يحكمون مصر في هذه الفتره .

  3. السلام عليكم , البحث المقصود هو بحثى والذى نشرته فى كتابى فرعون وقومه كانوا هكسوسا ولم يكونوا مصريين, وبأدلة دامغة من القرآن الكريم

    1. وعليكم السلام
      هل انت مؤمن سالم صاحب كتاب فرعون وقومه الموجود على النت ؟؟
      قراءت منه شذرات الكتاب ، والله جابك حتى اعطيك معلومة تنسف كل الذي كتبته !
      ان فرعون وقومه كانوا مصرين اجيبشن اصلاء ، وبقوا كذلك حتى بعد ان احتلهم اهل بابل ، وبقوا الى ما شاء الله الى ان اتى الفتح الاسلامي وما بعده ، فاصبح المصرين الاصلاء اقلية ربما لا تتجاوز الخمسة عشر بالمئة ، فالمصرين الحالين وان سموا انفسهم اولاد نهر النيل ، فهم خلطاء من اقوام شتى مماليك على مغاربة على قبارصة والبان ويونانين واكراد ….. اما الاصلاء فمحصورين في الصعيد وهم خير اجناد اهل الارض …. كما ان اهل الارض المقدسة ما عاد فيهم احد اسمه فلسطيني ولي ابحاث عن اهل الشام ومصر والعراق وغيرهم اكثر صدقية وواقعية عن كل ما يقال ، تنشر اذا اراد الله يوما ما .
      لي عودة للموضوع ان شاء الله وقت ثاني اما الان تصبحون على خير .

  4. والا لو كان فرعون وقومه ليسوا من اهل تلك الارض ودخلاء عليها ، كان يتوجب اخراجهم وليس بني اسرائيل الذي كانوا بينهم كعبيد ، بل لعله لكان منذ ذاك الحين جعلت ارض بيت المقدس ومصر اقليم جغرافي واحد .

  5. ما عدت لاناقشك يا صاحب كتاب فرعون وقومه ؟؟!! يبدو لم تشاهد تعليقي .

  6. مشكلة الشرق واقوامه بصورة عامة هو الهويات المزورة التي يحملوها ، والاصول الكاذبة التي ينتسبون لها في 1400سنة الماضية ! وهذه مشكلة لم تكن في زمن فرعون ولا في زمن نبوخذنصر البابلي ، كثير من الاقوام اليوم الذين يدعون انهم ينتسبون لشعوب او عشائر او اقوام بعينها واهمون او مضحوك عليهم !
    والخلافات والحروب التي تقع بينهم على اساس قومي ووطني ليس لها مبرر !

  7. فالشعب المصري اليوم ما عاد ذاك الشعب الفرعوني الاول ولا حتى شعب عزيز مصر ، انما خليط من اقوام عدة ، والامر نفسه في بلاد الشام وحتى العراق ( عراق المناذرة ) وليس عراق مستوطني الكوفة والبصرة من اعراب الجزيرة ! اما القدس وما حولها من بلاد فلا وجود لشعب اسمه شعب فلسطيني ، فهو شعب انقرض منذ زمن سيدنا سليمان عليه السلام ! انما من نسميه شعب فلسطيني ، فبالحقيقة ما هم الا يهود من بني اسرائيل تنصروا او اسلموا على مر التاريخ ، والاصرار على تسميتهم بالفلسطينين عقد المشكلة وسبب الكوارث .

ماذا تقول أنت؟

اترك رداً على Moemen إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *