لم تكن تعرف ديناً اسمه الإسلام، فهي ولدت مسيحية، لكنها كانت تبحث عن دين يتميز بالسماحة وفعل الخير، عن دين يحدد العلاقات الإنسانية بالود والرحمة، لاسيما في ظل مجتمع غربي لا يعرف سوى المادة فقط، بينما هو مفكك إنسانياً. بهذه الكلمات بدأت د. لينا لارسن حديثها عن قصة اعتناقها للدين الإسلامي ورحلتها في البحث عن الحق والخير.

ولدى سؤالها عن كيفية تعرفها إلى الدين الإسلامي، قالت لينا لارسن لصحيفة “الجريدة”: “من خلال امرأة مسلمة كانت تسكن بالقرب مني وكانت تساعد الجميع وتودهم من خلال أروع العلاقات الإنسانية، فقلت لها يوماً: مَنْ الذي عوّدك هذا الفعل الخيري؟ فقالت بعفوية: ديني ينصحني بأن أكون كذلك.lena3 فبدأت أبحث عن الإسلام رغم أنني لم أتجاوز الثامنة عشرة من عمري، فعندما قرأت ما جاء به القرآن وأحاديث الرسول أعلنت يومها أنني على هذا الدين مهما واجهت من صعاب، وكنت أول سيدة مسلمة في العالم أتولى منصب رئيسة المجلس الإسلامي بالنرويج على مدار عامين متتاليين، وكنت أيضاً أول مفتية للمسلمين في الغرب”.

وتؤكد لارسن أنها ضد خلع الحجاب لأي سبب، لأنه العنوان المميز للمرأة المسلمة، ومنذ إسلامها وهي ترتديه، رغم فتوى بعض العلماء بإباحة خلع الحجاب إذا أصبح مصدراً للمضايقات أو الخطر، وقد ألفت كتاباً بعنوان “الحوار بالحجاب ومن غير الحجاب”، وترجم إلى لغات عدة ولاقى قبولاً وسط المفكرين والمستشرقين، وسجل الكتاب أعلى معدلات بيع بالنسبة للكتب الإسلامية الموجودة في النرويج وقتذاك، إذ تخطت مبيعاته خمسة ملايين نسخة، ما جعل القائمين على هيئة الإذاعة والتلفزيون النرويجية لدعوتها إلى تقديم برنامج أسبوعي يشرح ماهية الإسلام.

وعند سؤالها عن فحوى الفتوى باستخدام الحجاب مرة واحدة، قالت: “هذه ليست فتوى بل كان سؤالاً من إحدى الأخوات التي تعمل في أحد الفنادق السياحية، الذي من بين شروطه أن يكون جميع العاملين متشابهين في طريقة لبس الزي وتسريحة الشعر، وهو ما رفضه العديد من المسلمات العاملات بهذا الفندق، وأمام رفضهن خلع الحجاب قررت إدارة الفندق أن ترتدي جميع الفتيات “إيشارب” شفافاً، وقد وافقنا في المجلس على هذه الفكرة بشرط خلع هذا الإيشارب فور الانتهاء من العمل، وأطلق عليه في ما بعد حجاب المرة الواحدة”.

شارك برأيك

‫14 تعليق

  1. الحجاب ليس عنوانا للمرأة المسلمة وانما هو تنفيذا لتعاليم الله سبحانه وتعالى ،… لم يكن ابدا الشكل الخارجي عنوانا لاي شيء ، فالمخبر ليس كالمنظر …

  2. نعم الحجاب هو كما تفضل الاخ توب هو تنفيذا لتعاليم الله سبحانه وتعالى ولكن العنوان له معنى آخر بأن الحجاب هو العنوان المميز للمرأة المسلمة يقصدون ذالك فقط في اوروبا لما يعانون الاخوات المحجبات من مضايقات في حياتهم وعملهم

  3. حين تصفّحت الحديث وكلام المفتيه المسلمه كيف اهتدت للأسلام بمجرد اطلاعها على القرآن والأحاديث النبويه حتى رأت نفسها انها وجدت ضالّتها وأيقنت أن الأسلام هو دين الحق وأن الحجاب هو الذي يحفظ نساء المسلمين من الضياع وهو الذي أمر به الله ورسوله.ويومياً يدخل الأسلام العشرات بل المئات في البلدان الغربيه بمجرّد أن يعلموا ما في القرآن والسنة النبوية من التعاليم والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ويعلموا الحقيقة في قوله تعالى(ومن يبتغي غير الأسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في اللآخرة من الخاسرين). كثّر الله من أمثال هذه القاضية المسلمه وأعزّ الله الأسلام والمسلمين.

  4. شكرا اختي لما كلك ذوق ،،، اخي على انت فعلا تعليقك دائما مفيدا لنا لانك تعيش هناك وتعلم ما لا نعلم ، بارك الله فيك ، وصباح الخير اخي حامد .

  5. she meant that if a Muslim woman doesn’t wear hijab how could any one recognise her if she is Muslim or not especially that there are a lot of Muslim women do not wear al hijab now
    god bless you Lena Larsen

  6. ما شاء الله … نموذج مشرف ويسر النفس فعلا..
    كان بداية تعرف هذه السيدة على الإسلام من جارة مسلمة تتعامل مع الناس بتعاليم الإسلام الرحيمة والعلاقات الإنسانية . ثم قرأت وعرفت عن الإسلام وحقيقته فلم تجد له بديلا.. وهذا هو الإسلام
    ثم تصل إلى ذلك المستوى..هذه السيدة من أروع النماذج الموجودة وفعلا كما قالت إن الحجاب عنوان المرأة المسلمة..

  7. الحجاب بالفعل هو أمر من الله عزوجل ولكن أيضا بالنسبة لنا كمسلمات هوية فعندما ترى أمرأة ترتدي الحجاب تعرف مباشرة أنها مسلمة كيف عرفت ذلك دون السؤال,,,؟؟ من الحجاب,,,
    من يرتدي الحجاب,,,؟؟ المسلمات,,,
    إذا ليس هناك أي مغالطة بكون الحجاب عنوان المرأة المسلمة وعنوان يميزنا فهناك مسلمات لايرتدين الحجاب ولاتستطيع تميزيهم
    أجمل شئ بالحجاب أنه يعرف الآخرين علينا مباشرة يقول لهم أنا مسلمة لذا من يرى محجبة يكون حريص في التعامل معها ومنضبط
    الحمد لله على نعمة الإسلام والله يديم علينا هذه النعمة ويستر على جميع نساء العالم دنيا وآخرة

  8. بسم الله ما شاء الله اللهم بارك
    الإسلام فقط يحتاج الى عرض صحيح على الغربيين خاصة من خلال الصحف و وسائل الإعلان و كل من عنده فطرة سليمة لا شك انه سوف يعود لربه و يدخل الإسلام

    كان يصلى معنا فى المسجد فى مصر امريكى اسلم
    و ساله والدى هذا السؤال : when did you convert to islam
    فاجاب : I didn’t convert I revert

    و لم افهم ما قصده هل قصد ان الفطره الصحيحه هى الإسلام و بدخوله للإسلام هو عاد للفطرة اى انه كان ضال و عاد ام قصد ان كل شخص يولد مسلم فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه ولكنى عجبنى نبره صوتة التى كان بها استشعار حلاوة الإيمان

  9. i think that if you are understanding this woman what she siad and what she means that no one can complain about that.but feel so for some one write hahahahahah,and the top wrote some thing else.you are right top but not like that,at least she was in another system,and life.please try to read carefully,thank you every body

  10. لقد استفزني يا اخي صبحي من كتب بسفاهه قبلي بدون داعي وتسرعت بالرد، وكان يجب ان يكون ردي اشمل واعم ،،، على كل حال هو لم يخرج عن الحقيقة كثيرا من وجهه نظري بالطبع ،، وشكرا على النصيحة الغالية ، وبارك الله فيك ،،،

ماذا تقول أنت؟

اترك رداً على ali إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.