>

ودع منتخب إيطاليا (بطل العالم) بطولة كأس القارات التي تقام في جنوب إفريقيا بعد خسارته أمام البرازيل (0-3)، ضمن الجولة الثالثة الأخيرة للمجموعة الثانية، التي شهدت أيضاً خسارة مصر بالنتيجة نفسها أمام الولايات المتحدة الأميركية ما منح البرازيل والولايات المتحدة التأهل إلى الدور نصف النهائي.

وتصدر منتخب البرازيل المجموعة برصيد تسع نقاط كاملة من ثلاثة انتصارات، في حصل كل من الولايات المتحدة وإيطاليا ومصر على ثلاث نقاط، مع أفضلية للمنتخب الأول الذي تفوق بفارق الأهداف.

ولعبت نتيجة المباراتين دوراً كبيراً في تأهيل الولايات المتحدة التي لم يكن أي أحد يتصور أنه ستصل إليه، نظراً للمستوى الذي قدمته في المباراتين السابقتين حيث خسرت أمام إيطاليا (1-3)، وأمام البرازيل (0-3).

وتأهل منتخب الولايات المتحدة بسبب حصوله على فارق أهداف (-2)، وهو نفس الفارق الذي حصل عليه المنتخب الإيطالي، لكن الأميركيون استفادوا من كونهم سجلوا أربعة أهداف ودخل مرماهم 6 أهداف، في حين سجل الإيطاليون ثلاثة أهداف فقط ودخل مرماهم 5 أهداف، بينما تخلف عنهم المنتخب المصري بحصوله على (-3)، حيث أنه سجل 4 أهداف، فيما دخل مرماه 7 أهداف.

البرازيل تلقن إيطاليا درساً كروياً

ي المباراة الأولى، ظهر الفارق الشاسع في المستوى بين المنتخبين، فلم يتح البرازيليون الفرصة للإيطاليين للقيام بأي شيء يمكنه عرقلة مسيرتهم نحو اللقب، فشنوا منذ اللحظة الأولى سلسلة من الهجمات على مرمى الحارس الإيطالي جانلويجي بوفون، تكفل بصد بعضها، وأبعدت العارضة واحدة، والقائم اثنتين، وهزت شباكه ثلاث منها.

ويمكن القول أن “الصلابة الدفاعية” التي تغنى بها الإيطاليون على مدى تاريخهم الكروي، كانت نقطة ضعهم في هذه المباراة. فالدفاع كان منهاراً تماماً، ولم يجد البرازيليون من يقف في وجههم لمنعهم من الدخول إلى منطقة الجزاء أو مضايقتهم خلال التسديد، فكانوا يلعبون بكل أريحية ويقومون بما يحلوا لهم دون حسيب أو رقيب، وكان بإمكان غلتهم من الأهداف أن تزيد وتحصل مجزرة في المرمى الإيطالي لو لعبوا بجدية أكبر.

سجل لويس فابيانو (37 و43) واندريا دوسينا (45 خطأ في مرمى منتخب بلاده) الأهداف.

ودفع المنتخب الإيطالي ثمن استهتاره وانحدار مستواه في المباراة التي خسرها أمام مصر (0-1) في الجولة الثانية، ما سيثير علامات استفهام كثيرة حول مستقبل المنتخب الأزرق ومدرب القدير مارتشيللو ليبي.

في المقابل قدم المنتخب البرازيلي عرضاً رائعاً لقن خلاله غريمه الأيطالي درساً في كرة القدم ليضفه لدرسه السابق في 10 شباط/فبراير حين فاز عليه (2-0)، في المباراة الودية التي أقيمت بينهما والتي وضع وقتها راقصوا السامبا حداً للسجل الخالي من الهزائم للمدرب ليبي مع منتخب بلاده بعد 31 مباراة متتالية دون هزائم.
وكان الإيطاليون بحاجة لهدف واحد فقط للتأهل إلى الدور الثانية لكن العقم الهجومي وافتقار المنتخب للاعب قناص حال دون ذلك، على الرغم من أنهم سيطروا على مجريات الشوط الثاني الذي كان فيه الحارس البرازيلي جوليو سيزار نجماً متألقاً.

افتتح فابيانو التسجيل للبرازيل عندما استفاد من تسديدة لمايكون، فروض الكرة وهي متجهة للمرمى وسددها من داخل المنطقة لتستقر على يمين بوفون (36)، وضاعف فابيانو نفسه النتيجة عندما تابعة هجمة مرتدة قادها روبينيو الذي مرر إلى كاكا الذي مررها بدوره إلى فابيانو المنطلق من الخلف فأودعها في المرمى (43).

وسجل اندريا دوسينا هدف البرازيل الثالث خطأ في مرمى بلاده (44)، حين كان يحاول إبعاد الكرة العرضية التي مررها روبينيو المتوغل من الناحية اليسرى.

الولايات المتحدة تفاجئ مصر وتفوز بثلاثية

وفي المباراة الثانية، حقق المنتخب الأميركي مفاجأة لم يكن أكثر المتفائلين بمنتخب “العم سام” يتوقعها، بفوزه على نظيره المصري بثلاثة أهداف نظيفة سجلها، تشارلي ديفيس (22) ومايكل برادلي (63) وكلينت ديمبسي (71).

واستفاد المنتخب الأميركي من غياب قلب مصر النابض ونجمه الأفضل محمد زيدان الذي سجل هدفين في مرمى البرازيل في مباراة منتخب بلاده الافتتاحية بداعي الإصابة، عدا عن استغلاله الضياع الكبير الذي ظهر به الفراعنة على مدى الشوطين، في ما عدا الحارس عصام الحضري الذي أبعد أكثر من هدف محقق قبل اختراقه لشباكه.

افتتح المنتخب الأميركي التسجيل في الدقيقة 22 عندما تقدم التيدور إلى داخل المنطقة ومرر الكرة زاحفة تصدى لها الحضري من دون أن يلتقطها لتحصل دربكة أمام المرمى استغلها ديفيس وأودعها في الشباك في الوقت الذي تعرض فيه الحضري للإصابة تبعد التحامه مع زميله أحمد فتحي، لكنه تابع المباراة بعد تضميد جراحه.
وأضاف برادلي الهدف الثاني لمصر مستغلاً تمريرة زميله دونوفان، بعكسها إلى الزاوية اليسرى لمرمى الحضري (63).

واختتم ديمبسي أهداف الولايات المتحدة في الدقيقة 70، عندما ارتقى فوق وائل جمعة وتابع الكرة برأسه داخل شباك الحضري.

وفي الدور نصف النهائي، تلتقي إسبانيا مع الولايات المتحدة الأربعاء المقبل، والبرازيل مع جنوب إفريقيا يوم الخميس.

ملخص مباراة مصر – الولايات المتحدة

المصدر: الجزيرة الرياضية

شارك برأيك

‫16 تعليق

  1. el3’areeb en alee yeshoof elmonta7’ab beta3na wa howa beyla3eb el brasil aw italia may2olsh abadan enooh howa nafs el nas alee la3boh USA wa Alge
    bass ana la7ezt 7agah mohemah gedan . en el monta7’ab dah 3’awy ye3aned ra3’abat elnaas mesh 3aref leeh ya3ny lammah tekoon motawake3 enooh ye7’sar tela2eek yeksab wa lamma tekoon mota2aked men elfooz tela2eeh yetnayel bnelah zai enaharda keda

  2. بالرغم من ان الولايات المتحدة حديثة العهد جدا بكرة القدم الذين يسمونها هناك ( سوكر) على وزن المصاصة المدورة الكبيرة ،، ويسمون الرجبي بكرة القدم ، ،، الا انهم اثبتوا ان الامريكان فعليا يستأهلون ان يقودوا العالم ، فكل مجال يدخلونه يكونوا ( قده وقدود ) وآخره كرة القدم هذه …

  3. lesh ma tketbo usa l8anet mser dares mrtab
    walla bas fena ne7ky 3la gherna nasyen yaly 3ena
    e7ko o khedo ra7tkom o wazno el kel okkkkkyyyy

  4. I do not agree with you topquality America is not the best in everything like you think AND I regret to tell you that you have been brainwashed like alot of arabs and thinking that america is the best is really sad thing to hear from a nice person like you DO NOT GET ANGRY WITH ME AS YOU ALWAYS GET ANGRY WITH PEOPLE who DO NOT AGREE WITH YOU

  5. السلام عليكم أختى دانا أنا أتفق معكى جدا فأنا فخورة جدا ومهما حدث أنى عربية ويكفينا الإيمان بالله ويكفينا فخرا أننا من أمة محمد صلى الله عليه وسلم…
    تحياتى على تعليقك الرائع،،،

  6. انتي يا دانة الك معزة خاصة ، وآرائك لها وقع الموسيقى باذني ،،، مهما قلت لن اغضب من قولك خصوصا انه قول حق مثل قولك الآن ،، هم ليسوا الافضل ومع ذلك هم افضل الشعوب ( حتى الآن ) خصوصا انك تعيشين بين ظهرانيهم الآن ويكفيهم فخرا ذلك … عزيزة وغالية يا دانة مهما قلتي ….

  7. Thank you topquality You embarresed me with ur kindness and thank u for your comment Radwa .However guys you all have a great day

  8. مها صباح الخير
    معلش مش تزعلى دي فى الاول والاخر كرة قدم لعب يعنى.
    وهنفضل أحنا بردو مالمصريين خير أجناد الأرض مهما حصل…
    تحياتى لكى ولأخى vip

  9. صباح النور محمود
    شكرا لمواساتك لي بالفعل خسارة لنا بس مصر وفريقها معودنا ان شاء الله راح يرجع يوقف ومافي نزلة الا وراها طلعة والخير في الجايات

  10. quando giocato
    le egitto contro el brasil e contro leitalia ho detto forza egitto perche giocato bene molto bene a vento contro il italia il campione del mondo e perde contro amerca no no no non va bene ce qual cosa che non va qualcuno mi dice cosa so cesso hraaaaam ya msr

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *