>

كشفت وكالة الأنباء اللبنانية عن إصدار قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان اليوم الثلاثاء عن قراره الظني بحق الدكتور ” فادي الهاشم ” زوج الفنانة ” نانسي عجرم ” في قضية قيام الهاشم بقتل الشاب السوري ” محمد الموسى ” الذي اقتحم الفيلا الخاصة به وبزوجته فأطلق عليه 18 رصاصة ليلقى مصرعه .

حيث قضى قاضى التحقيق ” نقولا منصور ” بإدانة فادي الهاشم بجناية القتل (المادة 547) معطوفة على (المادة 228) من قانون العقوبات والتي تتراوح عقوبتها ما بين 15 و 20 عاما وإحالة الملف إلى محكمة الجنايات .

وتنص المادة 547 على أنه من قتل إنساناً قصداً عوقب بالأشغال الشاقة من 15 إلى 20 سنة .. وتكون العقوبة من 20 سنة إلى 25 سنة إذا ارتكب فعل القتل أحد الزوجين ضد الآخر .

وأشارت الوكالة إلى أن قاضي التحقيق الأول قرر ترك فادي الهاشم رهن التحقيق لحين الاستماع إلى عدد من الشهود واستكمال دراسة سجلات الاتصالات .

وعلى الجانب الآخر صرح ”  غابي جرمانوس ” محامي الدكتور فادي الهاشم في تعليقه على هذا القرار فقال : ” إنهم كانوا يتوقعون حكماً بالدفاع عن النفس المشروط لكنه جاء بعقوبة الـ 20 سنة معطوفة على مادة ثانية تمنع العقاب” .

وتابع : ” وقانونياً الحكمين يؤديان إلى نفس النتيجة وهي اللا عقاب وإذا قمنا بقراءة المادة المعطوف عليها القرار فإنها تتطابق مع ما قاله فادي في التحقيقات ” .



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. طاب والله عيني وقعت عليه افتكرته مجرم مافيا قبل ماخد بالي من ان نانسي جمبه
    اعوذ بالله وشه كله اجرام

  2. لا قانون في بلد الدعارة طالما فادي الهاشم تاجر الاعضاء البشرية وتاجر المخدرات مع شركائه في الاجرام حزب الله والحكومة اللبنانية يتحكم بالقانون على قضية مر عليها اكثر من عام والقضاء يرتعد خوفا من ان يحكم على فادي الهاشمك وان حكم عليه لابد ان تحكم زوجته لانها ضللت القانون بالاكاذيب وحراس الفيلا ومديرة الاعمال والخدم الذين اشتراهم فادي الهاشم طبيب الاسنان الملياردير لو اي انسان عادي يفكر كيف صار ملياردير وهو طبيب اسنا حتى وان ادعى انه طبيب مشاهير واغنياء فوربا وامريكا واستراليا وكندا وحتى الهند اشهر اطباء العالم بالاسنان لو كان الانسان من غير اسنان فيركب له اسنان دائمة وثابتة ولا يتعدى سعر السن الواحد عن 250 دولار وهذه ليس كلها له لان المكتب او العيادة والاجهزة والكهرباء والمعدات من المعادن الغير قابلة للصداء والتلوث فكيف صار مليار دير وكلنا عشنا بلبنان ونعرف وضعيتها ونعرف انه تاجر بالاعضاء البشرية لعشرات العرب العراقيين والسوريين غير الافارقة من نيجيريا وغانا الذين اختفوا بضروف غامضة اما حزب الله المتحكم بلبنان فله حصى اتواوة من التجارة للمجاهدين القتلة في الحزب السيء الصيت فلابد محاكمة نانسي بنفس المادة الغير معطوفة لا بارك الله بكل من يسكت عن الجريمة وينافق لان الحجة نانسي عجرم زوجها الارهابي
    هو القاتل وهو الطبيب وليس دكتور لان الدكتور للعلم اختصاص فقط للاسنان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *