>

لفت الأمير الوليد بن طلال، أنظار المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي بلياقته العالية أثناء اللعب مع إحدى حفيداته في منطقة مخصصة للأطفال.

وظهر الأمير السعودي، 66 عاما، في الفيديو أثناء الركض وراء حفيدته التي كانت تركب دراجة صغيرة، لكن العديد من المتابعين أشادوا بلياقته العالية رغم كبر سنه، مشيرين إلى أنه ما زال محافظا على صحته ونشاطه.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع الفيديو على نطاق واسع، وكان من بين التعليقات: “ما شاء الله ربي يحفظ عليه صحته وعافيته ويرزقنا العافية”.

وقالت متابعة: “روحه حلوة ودايم تنتشر له مقاطع زي كذا وهو يلعب مع حفيداته الله يهنيهم”. وعلقت أخرى: “الله يرزقه ويرزقنا ما شاء الله نشيط ورياضي رغم كبر سنه”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *