>

أمضى بطل العالم السابق في الرسم على الأجسام جوهانس ستوتر، 4 اسابيع وهو يحضر لجعل جسد عارضة يبدو تماما كببغاء بإستخدام طلاء خاص للأجسام.

الرسمة التحفة استغرقت من وقت الرسام الذي يعيش في حالياً إيطاليا حوالى 4 ساعات، ركز جوهانس خلالها على أدق التفاصيل خاصة عند خلط الألوان والظلال، حيث أصبحت رجل العارضة اليسرى تمثل ذيل الببغاء، الرجل واليد اليمنى تمثلان الجانح واليد اليسرى الملفوفة حول عنقها ورأسها تمثل رأس الببغاء.

قبل بدء تصوير المرأة الببغاء أمضى الرسام حوالى الساعة وهو يعدل وضعية العارضة لكي تبدو حقيقية وواقعية، ولكن جهد جوهانس لم يذهب سدى حيث أظهر الكثيرون اعجابهم باللوحة ولواقعيتها لم يلاحظوا أن الببغاء هو جسد إمرأة!



شارك برأيك

تعليقان

  1. مع انه رسم تحفة
    لكن اود الاطمئنان على التحفة اكيد اصابتها تشنجات وهي محافظة على نفس الوضعية

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *