>

العربية نت- كشفت صور لا تصدق أن قبيلة “سوري” الإثيوبية تضع أقراصاً من الطين في أفواه الفتيات عند البلوغ لضمان تمتعهن بشفاهٍ كبيرة.

ويبدو الطقس غريباً، ولكن في تلك القبيلة تعد الشفاه الضخمة والمنتفخة من علامات جمال المرأة.

وعندما تصل فتيات القبيلة إلى مرحلة البلوغ تتم إزالة اثنين من أسنانهن الخلفية قبل أن يتم إحداث ثقب في الشفة السفلى، بحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ويُوضع في الموقع المذكور قرص صغير من الطين، وما أن يتمدد في الداخل، حتى يتسبب في انتفاخ الشفاه.

وكلما ازدادت مساحة القرص الطيني في الشفاه أمكن لوالد الفتاة أن يطلب المزيد من الأبقار مهراً لتزويجها.

ويبلغ مهر الفتاة ذات الشفاه الصغيرة 40 بقرة مقابل 60 بقرة للعروس ذات الشفاه الكبيرة.



شارك برأيك

‫7 تعليقات

  1. أين الأنوثة في هذه الصور.. لا حول ولا قوة إلا بالله.. والله لولا الصورة رقم 2 لما تصورت للحظة أنها إمرأة… ثم لا عتب على الجهلاء فيم يفكرون

  2. اتصور حجم العذاب الذي تعانيه الفتيات هناك للوصول الى مقاييس جمالية غريبة.. على الاقل هيفا اند كو ينعمون بالتخدير عند اجراء عملياتهن التخريبية

  3. و إيه إللى فى الصورة رقم 2 خلاكى تتصورى إنها إمرأة يا أخت تونسية ؟! أنا لحد الأن عمال بدور على حاجة تخلينى أشوفهم ستات و مش لاقى ؟!
    هو لسه فى ناس فى العالم بيفكروا بالطريقة دى ! قال و إيه المرأة إللى شفاها منتفخة تبقى كلها أنوثة ! أنوثة إيه إللى بتتكلموا عنها ده بُقهم فى الصور بيفكرنى برجل عموا بطوط !

  4. “ويبلغ مهر الفتاة ذات الشفاه الصغيرة 40 بقرة مقابل 60 بقرة للعروس ذات الشفاه الكبيرة”……………………………………………………………….كلما زاد انتفاخ شفاه البنات كلما زاد عدد الأبقار… آباء البنات عاملين من شفاه بناتهم المنتفخة ”بيزنيس” .. إخـــــص 🙂

  5. …..وعندما تصل فتيات القبيلة إلى مرحلة البلوغ تتم إزالة اثنين من أسنانهن الخلفية قبل أن يتم إحداث ثقب في الشفة السفلى،
    بالله عليكم وما فائدة الشفاه الكبيرة بعد نزع أسنانها وبعد إحداث ثقب في شفتها تخيلوا هذا المظهر
    عندما تزيل هدا القرص الطيني أو الصحن الطيني ههههه سيكون أبشع من هذه الصور…ياله من جهل وعادات غريبة تشوه صورة الإنسان…..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *