>

لفت شاب مسلم الأنظار إليه عندما توسط ساحة راس رامبلاس في برشلونة، وتحديداً في المكان الذي تمت فيه عملية الدهس الشهيرة، والتي راح ضحيتها أكثر من 15 شخص فيما جرح آخرين.
وأظهر الفيديو الذي نشره موقع “ديلي ميل”، الشاب المسلم وبجانبه لافتة كُتِبَ عليها: ” أنا مسلم، أنا لست إرهابياً، أود مشاركتكم أحضان الحب والسلام”.
وما أن مرت ثوانٍ معدودة حتى بدأت النساء تتوافد على الشاب المسلم لاحتضانه، وكذلك الرجال.
وقد لاقى الفيديو أكثر من 5 مليون و700 ألف مشاهدة منذ تم رفعه على موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك.
فيما صرحت إحدى الفتيات التي ظهرت في المقطع المصور لوسائل إعلام محلية، قائلة: ”لقد احتضن أختي، ثم قدم لها الاعتذار أكثر من مرة”.
كما علقت أخرى على مبادرة الشاب قائلة: ”حين أحتضنته قام بالاعتذار لي”، وأضافت: ”لا يوجد شخص مرغم على الاعتذار طالما لم يقم بفعل شيء خاطىء، لقد أوشكت على البكاء وأنا أحتضنه ثم تقدمت بالشكر له على مبادرته” بحسب ترجمة المرصد.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫11 تعليق

  1. ما صدق الأستاذ هههههه أحضان ببلاش ياللا فرصه ما تتعوضش هههه
    احتضان باسم الدين هذه جديده بصراحه

  2. أثبت لهم جمال دينك بتصرُفاتك و ليس بقُبلاتك …… هزُلَتْ !
    !!

  3. وانتي ياتفتخري تبقي تركيفيه اصلكي وابائكي من نزاحين مراحيض المسلمين مئات المرات حتى لو كنتي لاجئه عند الاوربيين لكن الغريب بماذا تفتخري بأصلكي النزاحين العره الحثاله ههههههههههه

    1. تركيفية واشرف منك بمليون مرة تنظيف المرافق اشرف من لحس احذية الاجانب كما تفعله انت وقومك الحثالة يا حثالة من اجل الجوء الى اوربا يا زين الكافرين

  4. سمعت أن هؤلاء الدواعش أرهبوا برشلونة الاسبانية قال ايه؟ لأجل الانتقام على سقوط الاندلس !!!! بعد مرور خمسة قرون و شويتين على سقوط الاندلس توة افتكرتوا أنها سقطت! صح النوم يا داعش، طيب بدل دهس الأبرياء في اقليم كتالونيا على سقوط دولة مر عليه خمسة قرون هاهي القدس أقرب تاريخا منها، صاير لها بس 60 سنة على السقوط ورونا شطارتكم و حرروها و معها الجولان و بساتين شبعا و مدينتي سبتة و مليلية و الجزر الجعفرية التي توجد في قلب المغرب، و أنا بصراحة لدي رأي آخر، ماذا لو أن العرب مازالت في الأندلس إلى حد اليوم و مؤسسين هناك دولة؟ ماذا سيكون مصير بلاد الأندلس يا ترى؟ الجواب هو: انتشار باعة متجولين بعرباتهم المجرورة بواسطة الحمير، انتشار البسطات ((التي نسميها بلهجتنا الفراشات بالسكون على الفاء و الشدة على الراء)) فوق الأرصفة، أزبال و قمامة ملقاة في كل مكان، انتشار الجريمة ، بنية تحتية متردية، تردي و سوء الخدمات المقدمة للمواطن الاندلسي من مرافق عمومية و مستشفيات و غيرها، انتشار البطالة و الفقر و البؤس و الفساد و هجرة الشعب الأندلسي في قوارب الموت سرا نحو شواطئ ايطاليا و محاولات لعبور الحدود نحو فرنسا بطريقة غير شرعية ههههه يا داعش اتركوا الأندلس في حالها فهي حالها اليوم خير لها مما ستكون عليه لو كانت العرب ما تزال تحكم هناك!
    و بعدين إذا كان هناك من يستحق الدهس و الإرهاب فهم دولة بنو الأحمر التي تسببت في سقوط غرناطة و معها كل العرب الذين ساهموا في سقوط الأندلس عندما كانوا غارقين في حروب الطوائف و الفتن و حياة القصور و الجواري و الموسيقى و الرقص و الليالي الملاح تاركين الاسبان يتربصون بهم إلى أن تمكنوا من طردهم من ”الفردوس المفقود” فإذن بأيديكم فقدتموه، و إن بقي حالكم على ما هو عليه اليوم ستفقدون حتى ما تملكونه اليوم كذلك.

  5. بانت لبتها تعترفين انكي تركيفيه يعني متعوده على الذل والاحتقار في العراق والان وبعد مااصبحتي لاجئه عند الغرب نسيتي ماضيكي العره وانتي كنتي حثاله والظاهر انتي قبلتي وبستي ايد ورجل الغرب حتى قبلوا ان يعطوكي اللجوء والا كيف تتهميننا بذلك بس معليش مهو انتي متعوده على تقبيل الايادي وتنزيح المراحيض ماهو غريبه عليكي وعلى فكره الاوربيين هم مستفادين من الاجئين ويحصلون من ورائهم فلوس بالمليارات والا ماكانوا فتحوا ابوابهم للاجئين وتحملوا عنفهم ومشاكلهم الأوربي لا يصرف على ابوه دون مقابل

  6. قصدك تلكيفية مو تركيفية نسبة الئ قضاء تلكيف يالموصل
    وعمرهم ماعملوا بالنزاحة جيرانهم من ناحية بطنايا اغلبهم وليس كلهم عندهم ساحبات الان و حالتهم المادية عال العال بس الشغل لا هو عيب و لا هو حرام
    وماذا عن مصلحة المجاري ببغداد هل التركيفية يشتغلون بالنزاحة بها اليس اغلبهم مسلمين
    انا معك بان عراقية تجاوزت كثيرا على المسلمين وبدون مبرر ودائما تكون السبب بمسبة ديننا وان لا اتدخل ليس لاني ماعندي غيرة على ديني بس لانها هي من يدات والبادي اظلم
    للعلم انا مو تركيفي و لا بطناوي
    اعتذر عن التدخل

  7. مبدائياً أنا ضد إللى هو عمله جُملة و تفصيلاً، لكن أنا قريت التصرف بنظرة مُختلفة عنكم شوية.
    هو مُمكن يكون حب يوصلهم صورة الإنسان المُتحضر الغير إرهابى ولكن بطريقتهم و علشان كده إستخدم القُبلات و الأحضان على أساس أن هى دى الصورة إللى بيشوفوا بيها الإنسان بالشكل ده!
    الجُملة دى بتقول:
    ( وما أن مرت ثوانٍ معدودة حتى بدأت النساء تتوافد على الشاب المسلم لاحتضانه، وكذلك الرجال. )
    يعنى هو قدر يوصل لتفكيرهم من غير حتى ما يجبرهم على حاجة !
    مُجرد تحليل للموقف لا أكثر !
    .
    و إللى بستغربه دايماً هو تبرير المُسلمين بعد أى عملية إرهابية و يفضلوا يعيدوا و يزيدوا و الله الإسلام برئ و الله الإسلام مش كده و هكذا مُبررات !
    أنا مش فاهم إيه الفكرة فى كده ؟! هُما المسيحيون برروا جرائم جورج بوش فى العراق مثلاً؟! طب ما ده إرهاب مُغلف بإسم ( السياسة )! هُما اليهود برروا جرائم إسرائيل فى فلسطين مثلاً؟! طب ما هو ده الإرهاب بعينه! المُجتمع الدولى برر ما حدث و مازال يحدث لـ مُسلمى بورما ؟! طب ما هو ده الفُجر بعينه!
    مش فاهم إشمعنى إحنا إللى مُطالبين بالتبرير و تقديم الإعتذار مع إن داعش و غيرها ما هى إلا أجهزة إرهابية من صُنع الخارج ولكن بلباس إسلامى !!!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *