أقام المحامي ” علاء مصطفى ” دعوى قضائية ضد الإعلامية ” رضوى الشربيني ” طالب من خلالها بإحالة الأخيرة للتحقيق وإيقاف برنامجها (هي وبس) وذلك لتحريضها على تفكيك وحدة نسيج المجتمع المصري .

واختصم المحامي علاء مصطفى في دعواه كلا من رئيس الهيئة الوطنية لتنظيم الإعلام ورئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام وجاء بها أن رضوى الشربيني اعتادت التحريض ضد الرجال .

بالإضافة إلى الحط من شأنهم وسبهم وقذفهم ونعتهم بصفات سيئة وبذيئة مما يحث على العنصرية والتمييز لصالح المرأة، كما أنها أعلنت على الملأ كراهيتها وتنمرها بالرجال .

وأضافت الدعوى : ” مما كان وما زال له عظيم الأثر السلبي على الأسر والمجتمع المصري بكامله والرجال على الأخص، ما أدى إلى زيادة في نسب معدلات الطلاق وحدة الصراعات ما بين الرجل والمرأة ” .

وتابعت : ” فمن ثَم يكون الإساءة لجنس معين أو نوع محدد هو تكدير للسلم والأمن العام وهدم الاستقرار وكيان الأسر المصرية المرتبطة ” .

وأصدرت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة قرارا يوم أمس الأحد بعدم قبوى الدعوى المقامة من المحامي علاء مصطفى .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.