>

تناولت الصحف العالمية مؤخراً أخبار تتحدث عن قسوة دوقة ساسكس ​ميغان ماركل​ زوجة الأمير هاري في التعامل مع موظفي القصر الملكي حيث تسكن.

وهو الأمر الذي دفع المساعدة ميليسا توابتي إلى التخلي عن مهماتها مؤخراً وترك القصر قائلةً لصحيفة “ميرور”: “في النهاية أصبح الأمر صعباً جداً، لقد عانيت كثيراً طلبت مني ميغان القيام بالكثير من الأمور في وقت واحد”، لافتة إلى أن هذا دفعها إلى البكاء.

ويبدو أن توابتي ليست الأخيرة حيث أنه يُرتقب أيضاً رحيل الموظفة سامنتا كوهين بعد عملها لدى الأسرة الملكية لمدة 17 عاماً.

وأشار موقع “غالا” بنسخته الفرنسية إلى أن هؤلاء يلقبون ميغان باسم “الدوقة الصعبة” وهو الأمر الذي يساعدهم قليلاً في تحمّل هذا التعامل الصعب من قبلها وذلك وسط أجواء من المرح.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *