>

أثارت الأخصائية النفسية السعودية ندى الأطرش موجة كبيرة من الجدل بعد تصريحها أن قرار الرجل الزواج بأخرى قرار شجاع، ولا يعتبر خيانة لزوجته الأولى.

وقالت الأطرش، في مقابلة مع برنامج “سيدتي” على قناة “روتانا خليجية”: “بوجه عام، وما أراه في عياداتي، أن المرأة تصاب بالصدمة في أول معرفتها بالزواج عليها، وتنكر هذا التصرف، وتطلب الطلاق، أو ترفض معاشرة زوجها وتتهمه بالخيانة، وهذا ما أستغربه؛ لأن الزواج بأخرى لا يعني الخيانة؛ لأنه طبق شرع الله”.

ورأت الأطرش أن الزواج الثاني هو شجاعة من الرجل في ظل المسؤوليات الجِسام الملقاة على عاتقه، لافتةً إلى أن الرجل يكون في صراع بين ارتكابه الخيانة ومخالفة شرع الله، وبين إرضاء زوجته بعدم الزواج.

وأضافت: “هذا خيار صعب للرجل؛ لأن الخيانة شيء فظيع، وقد ترفض المرأة الزواج، إلا أنها ترضى بالأمر بعد مرور فترة تتراوح بين 6 شهور وعامين، إذا كان الرجل عادلًا”.

وقد اثار كلام ندى الأطرش موجة كبيرة من الجدل بين مستنكر مؤيد لكلامها حيث جاءت بعض التعليقات على الشكل التالي “الشرع حلل لم يأمر، النبي صل الله عيه وسلم منع علي بن ابي طالب من الزواج على زوجته فاطمه رضي الله.، لذالك ليس شجاعه الزواج بزوجه ثانيه،بل جبان يهرب من مواجهة حياته الزوجيه ايا كانت بالهروب لزوجه ثانيه” و “مثقفة وناضجة وكلامها سليم واللي يرفض كلامها فقط لاسباب شخصية او ميول نسائي صعب تغيره في نفسها وعااامة النساء يغارون والا ماهم نساء والرجال يتزوجون والا ماهم رجال”.



شارك برأيك

‫7 تعليقات

  1. لنفرض انك حاولت التعدد وطلعت جبان لاي سبب من الاسباب فما الحل ؟
    تلجأ لله وتشكي جبنك وضعفك اليه سبحانه .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *