>

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يُظهر راقصة الباليه السورية الشهيرة يارا خضير خلال قيامها بأداء رقصة داخل باحة أحد أبرز المساجد الأثرية في العاصمة دمشق.

وأظهر الفيديو، راقصة الباليه يارا وهي ترتدي ملابس قصيرة وغير محتشمة، فيما يظهر خلفها حرم مسجد التكية السليمانية وسط مدينة دمشق.

وأثار الفيديو موجة غضب كبيرة في الأوساط الاجتماعية والإسلامية بسوريا بسبب ما وصفوه انتهاك راقصة الباليه لحرمة المسجد الذي يعد بيتنا من بيوت الله سبحانه وتعالى ومكانا لعبادة الخالق عز وجل. ويعد مسجد التكية السليمانية هو أحد أهم الآثار العثمانية في مدينة دمشق حيث يقع وسط مبنى متكامل يضم مسجداً ومتحفاً وسوقاً للمهن اليدوية، وجرى بنائه عام 1554م، وتبلغ مساحة المدينة كاملةً نحو 11 ألف متر مربع.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. كثير سوريين عندم الدين سُكر خفيف ما اعرف ممكن من النظام وعدم السماح لهم الصلاه بالجيش او ممكن اسباب اخرى
    قبل الثوره لو تروح دمشق برمضان تشوف المطاعم فاتحه وامورها بخير والناس تاكل بالشارع عادي ما في مُشكله
    ممكن بكثير دول عربيه الدين عندهم نُص كم لكن انا شفت سوريا بالاخص

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *