ألهب فيديو تناقلته وسائل الإعلام، مواقع التواصل الاجتماعي، تضمن خطاب زوجة المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية دونالد ترامب٬ ميلانيا ، ليس لقوة تأثيره أو لتضمنه عبارات صادمة أو عنصرية على غرار خطابات زوجها بل لشيء آخر.

وألقت ميلانيا خطاباً أثناء اتفاقية الجمهوريين في ٬Cleveland لدعم زوجها في السباق الرئاسي، إلا أن خطابها كان مستوحى بشدة من الحزب الديمقراطي٬ وبشكل خاص من خطاب السيدة الأولى الحالية ميشيل أوباما في 2008 أثناء اتفاقية الديمقراطيين.

ودافعت #أوباما في خطابها آنذاك عن القيم التي تؤمن بها مع زوجها٬” كالعمل الجاد للحصول على ما نريد في الحياة” و”الالتزام بالكلمة” و”معاملة الناس بكرامة واحترام”.

وبدورها٬ أكدت ميلانيا تأييدها الأفكار نفسها، وشاركتها كلمة بكلمة٬ كما يظهر الفيديو الذي انتشر على شتى مواقع التواصل الاجتماعي.

وأعادت زوجة المرشح الجمهوري الفكرة نفسها والنتيجة نفسها٬ التي تلتها ميشيل أوباما حول هذا الموضوع٬ مؤكدة أننا “نريد أن يدرك أولادنا أن الحدود الوحيدة لنجاحهم هي الإرادة لتحقيق أحلامهم.

وهو ما جعل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي يقولون تهكما إن ميلانيا لم يكن لديها وقت لكتابة كلمة للمناسبة فاضطرت لنسخ خطاب السيدة الأولى الحالية في ذات المناسبة، فيما قال آخرون إن من كتب لها الخطاب ورطها.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. داهية تاخدك انتي وزوجك إنشاءالله لو زوجك بقي رئيس بعد الشررررررر انا سانوي الرحيل هههههههه هنروح علي فرنسا نشوف الصعايدة والفلاليح وذوي السراويل هههههههههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.