>

قالت الطبيبة المتخصصة في الطب الجنسي ساندرين عطالله أنها تتلقّى اتّهامات بالفجور وتتعرّض دومًا للتهديد بسبب تناولها مواضيع جنسيّة.

وقالت عطالله، خلال حلولها ضيفة في حلقة “أنا هيك” مع الإعلامي نيشان على قناة “الجديد”، إنها لا تبلّغ عن هذه التهديدات ولا تُعير الأمر اهتمامًا كبيرًا، مؤكدة أنها لا تخجل من تسمية الأمور بأسمائها لأنّها تتحدّث من ناحية طبّيّة.

وكشفت الطبيبة المتخصصة في الطب الجنسي ساندرين عطالله أنّ المرضى الذين يقصدونها للعلاج هم من الرّجال أكثر من النساء، مشيرة الى أنّ السبب ربّما قد يكون أن الرجل يخاف من أن يفقد قدرته على ممارسة الجنس، في حين أن المرأة في مجتمعنا تستطيع التّمثيل خلال العلاقة، على عكس الرجل.

وأكّدت عطالله أن المرأة لا تلجأ الى طبيب جنسي ربّما لأنها لا تعلم بوجود علاجات، مشدّدة على أن المرأة “مش مضطرّة تجبر حالها أو تنوجع”.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *