>

تصدر وسم #رانيا_العبادي مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، بعد مقتل شابة (21 عاما) على يد والدها بسبب تدني درجاتها في إحدى المواد.

ونشر ناشطون مقطعا صوتيا يبين أن العبادي، الطالبة في كلية السلط للعلوم الإنسانية التابعة لجامعة البلقاء التطبيقية، كانت قد حصلت على العلامات الكاملة في مواد كانت تدرس بها في الجامعة مع حرصها الشديد على  النجاح في الاختبارات.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، دعا ناشطون إلى “وقف قتل النساء” وطالب البعض بـ”إعدام” الأب.

وبحسب موقع “رؤيا” الإخباري الأردني، فإن مدعي عام الجنايات الكبرى، موفق عبيدات، وجه “تهمة القتل المقترن مع التعذيب للأب مقررا توقيفه على ذمة القضية 15 يوما قابلة للتجديد”.

وقال “مصدر” مقرب من التحقيقات للموقع إن الضحية كانت فتاة جامعية بالسنة الدراسية الأولى، وتدرس في الجامعة على حساب منحة دراسية، وفي يوم الجريمة كان والدها قد عرف أن ابنته حصلت على معدل علامات متدنٍ وأن ابنته قد تخسر تلك المنحة.

وأضاف أن الأب الجاني أحضر سلكا كهربائيا عندما كان مع ابنته وبدأ بضربها به قرابة الساعة دون توقف، حتى لفظت أنفاسها، وقد اعترف أمام المدعي العام بأنه ضرب ابنته لكن لم تكن نيته قتلها. 

صحيفة “الغد” قالت إن مدعي عام الجنايات الكبرى وجه “تهمة القتل القصد”، للمتهم، وأفادت مصادر مطلعة للصحيفة، بأن نزاعا دب بين المتهم والضحية بسبب دراستها في الجامعة، فاستشاط غضبا “وضربها ثم خنقها بيديه حتى فارقت الحياة”، ثم أبلغ الشرطة ليجري إيقافه.

والمقطع القصير، وهو عبارة تسجيل صوتي، تم في إحدى المحاضرات الجامعية عبر الإنترنت، بحسب موقع رؤيا، وفيه يسمع صوت سيدة يبدو أنها مدرستها في الجامعة وهي تمدحها لأنها حصلت علامة 50/50 في إحدى الامتحانات الجامعية.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *