تصدر هاشتاغ “كارثة دمياط” مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بعد تداول صورا صادمة لجريمة بشعة ارتكبها شخص اعتدى على شاب ووالدته في محافظة دمياط المصرية، بسلاح أبيض ما أدى إلى قطع يد الأم وفصل يد نجلها.

وكشفت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية المصرية عن ملابسات ما تداوله عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشأن قيام بلطجي بالاعتداء على جاره ووالدته أمام أعين الناس، والتسبب في إصابتهما بعاهات وقطع في الأيدي.

وقالت الوزارة -في بيان نشرته عدة صحف مصرية- إنه بالفحص تبين أنه بتاريخ 21 سبتمبر/أيلول المنصرم، تلقى مركز شرطة كفر البطيخ، بمديرية أمن دمياط، بلاغا بحدوث مشاجرة -بدائرة المركز- بسبب خلافات الجيرة بين كل من طرف أول: أحد الأشخاص، ووالدته، وهما مصابان بعدة جروح قطعية، وطرف ثان: أحد الأشخاص، وجميعهم مقيمون بدائرة المركز.

وبسؤال الطرف الأول، اتهم الطرف الثاني بالتعدي عليه وعلى والدته بسلاح أبيض “سكين”، كان بحوزته وإحداث إصابتهما.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط الطرف الثاني وبحوزته السلاح المستخدم في الواقعة، وبمواجهته أقر بارتكابه الواقعة على النحو المشار إليه، كما تم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى منشور متداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يستغيث فيه أحد الأشخاص من بطش بلطجي في المنطقة التي يقطنها بمحافظة دمياط، بعد الاعتداء على شقيقه ووالدته بسلاح أبيض.

وكشف مستشفى دمياط التخصصي -عبر صفحته على موقع فيسبوك- عن تفاصيل الإصابة، فقال في منشور له إن “المريض محمد شبانة، من كفر البطيخ، أُحضر إلى المستشفى التخصصي إثر اعتداء من شخص بلطجي، وتبين وجود بتر غير مكتمل لليد اليسرى على مستوى الرسغ، كما تبين وجود كسر كامل في مفصل الرسغ، وقطع كامل بكل الشرايين والأعصاب والأوتار الضامة لليد اليسرى”.

وأضاف “تبين وجود قطع باليد اليمنى على مستوى الكف، ووجد قطع بالحزمة الزندية شريان وعصب، وقطع بالعصب الأوسط وبكل الأوتار الضامة والباسطة لأصابع السبابة والوسطى والبنصر والخنصر، وكسر بالعظام المشطية لليد للأصابع الوسطى والبنصر والخنصر”.

وتابع منشور المستشفى “تم إدخال المريض الطوارئ، وتم التعامل معه بنجاح، ليتم تجهيزه لدخول غرفة العمليات، حيث أعيد توصيل اليد اليمنى وتثبيت العظام وتوصيل الشريان والأعصاب والأوتار الضامة والباسطة، وتم تثبيت مفصل الرسغ لليد اليسرى، وتم عمل ترقيع للشريان الكعبري كمرحلة أولى لاستعادة الدورة الدموية لليد اليسرى، كما تم إيداع المريض العناية المركزة لاستكمال العلاج، ثم بعد ذلك دخوله العمليات مرة أخرى”.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم
    البلطجة موجودة سواء بالحياة الواقعية
    أو بالعالم الافتراضي !!!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *