الصفحة الرئيسية منوعات ما حقيقة ظهور المسيح فوق نهر الاردن؟… فيديو

ما حقيقة ظهور المسيح فوق نهر الاردن؟… فيديو

بواسطة -
12 1602

شككت مرجعيات مسيحية أردنية بصحة الفيديو المتداول عبر منصات التواصل الاجتماعي زعم ناشروه أنه يوثق لحظة ظهور المسيح في السماء فوق نهر الأردن.

وقال مدير المركز الكاثوليكي للدراسات والاعلام الاب رفعت بدر “من التسرع القول بانه ظهور، لأنه لم يُسجَّل مرة واحدة في التاريخ ظهور جماعي، بينما حصلت ظهورات للمسيح والعذراء مريم على اشخاص محدّدين”.

وأضاف بدر وفق ما نقلته صحيفة النهار اللبنانية: “لا نستطيع وضع هذا الفيديو ضمن الظهورات، لأنه من السابق لأوانه الحكم عليه، خصوصا ان الكنيسة الكاثوليكية تتأنى كثيرا في الحكم على اي ظواهر او معجزات مزعومة، نظرا الى كثرتها في زمننا المعاصر، والى إمكانية التلاعب المرئي والصوتي”.

من جانبه قال كاهن رعية الكرك للروم الارثوذكس الاب فادي هَلَسا “رأيي ان الفيديو مفبرك وغير صحيح لسبب بسيط جدا هو ان لا هدف لظهور مماثل، عندما كان المسيح على الارض، كان لوجوده هدف، حيثما كان، في يوم التجلي، على سبيل المثال، احبّ ان يثبت لتلاميذه الوهيته، وإقامته لعازر الميت من الموت هدفها ان يثبت للتلاميذ، قبل صلبه، انه إله الاحياء والاموات. مجمل رسالته على الارض هي محبة الله للبشرية ورغبته في خلاصها”.

وتساءل هلسا “هل هذا الظهور لتأكيد ايماننا؟ نحن متأكدون من ايماننا. هل يذكّرنا بعقيدة الثالثوث الاقدس؟ نحن حفظناها ونفهمها ونؤمن بها. هل يريد ان يثبت ان منطقة المغطس، في اتجاه فلسطين والاردن، مقدسة؟ نعم، انها مقدسة، ونؤمن بذلك. لو كان هذا الظهور حقيقيا، فما رسالة ربنا لنا؟”.

وأضاف “هناك آثار تلاعب بالفوتوشوب، وجه المسيح مركّب تركيبا (في الغيمة)، وبالتالي الفيديو كاذب وشيطاني”.

وأشار هلسا إلى أن الهدف وراء تسويق الفيديو هو “وجود حرب شرسة على الكنيسة حاليا، والغاية تشكيك الناس، كي يتعرض الكهنة الذين يشككون في الفيديو لانتقادات، بما يؤدي الى انقسام”.

كما لفت هلسا إلى ظهور العلم الاسرائيلي في الفيديو، مفسرا ذلك “بأن الفيديو صادر من اسرائيل”، بحسب ما نقلته النهار.

 

12 تعليق

  1. نعم مفبرك وكل الفيديوهات المسيحية والإسلامية من هذا النوم مفبركة ..
    في جماعات خاصة ملحدة اصدر هكذا لقطات وو لتعود هي نفسها وتكذبها
    لتصل لفكرة ان الانسان يُؤْمِن او يصدق الشغلات الغير واقعية…
    وحتى ممكن اي شخص عادي بس إجت براسه هالفكرة المجنونة وعمل مثلا هيدا الفيديو يلي بالموضوع …
    هذه المواضيع أصدقها بالروايات التي نسمع مثلا قد حصلت قبل ١٥٠ سنة ونازل…
    (مثلا رؤيا او بركة لشخص معين )بس اكيد تكون الرواية مش مبهرة كتير 😏…

  2. ما أتفه الناس التي تبحث عن الخزعبلات لتؤمن ما يدل عليه المنطق والعقل له مرجع !!!
    وترفض ان يكون :
    إيمانها إيمانَ مَنْ لا يَـرَى سِوَى العَقْل في الشَّكِّ مِنْ مَرْجَعِ

    بأنَّ (الإباءَ) ووحيَ السَّمَاءِ وفَيْضَ النُّبُوَّةِ ، مِـنْ مَنْبَـعِ

    تَجَمَّعُ في (جوهرٍ) خالِصٍ تَنَزَّهَ عن ( عَرَضِ ) المَطْمَـعِ

  3. على سيدنا المسيح وعلى نبينا وسيدنا محمد واله وجميع النبين والمرسلين والملائكة وعباد الله الصالحين افضل الصلاة والسلام ….
    ابتلت الانسانية بل لنقل البشرية ( فهناك فرق بين البشرية وهي التي لها عقول تفكر وبين الانسانية ، لان الانسان قد يكون مجرد حيوان ناطق لابل اضل من الأنعام سبيلا !)
    اقول ابتلي اهل العقول والألباب بناس صعب ان تعمل ادمغتها فتلجأ للخرافات او ناس تحور الحقائق وتدجل مثل هذا الكاهن من الروم الارثدوكس هلسا ( فعلا انه هلاس بما تعنيه الكلمة باللهجة العراقية ) فهو في الوقت الذي نفى صدقية الفديو بقى يثرثر ( ويهلس) عن الوهية السيد المسيح عبد الله وكلمته !!! ولو خرس لكان احسن ، فكل الطوائف المسيحية الشرقية بكفة والروم الارثدوكس ( العرب ) بكفة اخرى من الجهالة والبدع والغباء واللؤم من بعضهم مالا يستطاع حصره !!! فلو نظرت لبعضهم ممن مرد على الكفر وانحط لرأيته ممسوخ خنزير أمامك !!!
    متى الانسانية تخلص من هذه الأشكال ، ( وأمثالهم موجودين في بقية الاديان والطوائف لكن بصورة أخف ) فمتى ما تخلصت الانسانية من هذه الأشكال تحولت لبشرية عاقلة ، على فكرة قبل مدة شكلت الغيوم خارطة العراق في سماء الجنوب واليكم الصورة ، وجيد انه لم يقل احد العراق تشيع وسيشيع المنطقة ، فلدينا كذلك في العراق ناس هلسا وتهلوس واهل هلس ، انظروا للصورة .

  4. تعقيبا على ما ذكرته بخصوص النصارى الأرثودكس ، لا يسعني الا ان اقول قول الله في كتابه : انهم ليسوا سواء ، فبعضهم قد ياتي منهم الخير ويسلموا او تراهم متفهمين ، وتحس داخليا انهم لا يؤمنون بالخزعبلات التي يروجها قومهم ، ولو تخلصوا من ضغط العائلة والمجتمع لما اختاروا غير الاسلام دينا ، انما هو الخوف والحرج ( رغم اننا لا نعتبره عذر كافي ) لكن نشيد بعقليتهم وكيف انهم امة مقتصدة يتلون ايات الله إناء الليل والنهار وعقلياتهم تستوعب …….
    ففي هؤلاء وخاصة الامورات الحلوات العاقلات ( وليس الامساخ ) منهم انصافا وحقا أردد البيت الشعري :
    وإني وإن كانوا نصارى أحبهم … ويرتاح قلبي نحوهم ويتوق

  5. احبّ ان يثبت لتلاميذه الوهيته،!!!!
    ……………
    هل يملك ذرة عقل
    من يؤمن ان الخالق والمخلوق يتصفان بنفس الصفات ؟!
    لا اظن عاقلا يقول ان النقيضين يمكن ان يجتمعا!
    ومثل هؤلاء
    من يزعمون بلسان الحال وان انكروا بلسان المقال
    ان الحي والميت يتصفان بنفس الصفات
    .فيجعلون الميت يتالم ويفرح ويحزن..وكانه حي !!!
    استعملوه قبل ان يصدأ يا بشر!

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.