أثارت مداخلة هاتفية لشخص يدعى ” أحمد ” من محافظة القليوبية لبرنامج (كلام الناس) التي تقدمه الإعلامية ” ياسمين عز ” حالة من الجدل بين المتابعين على السوشيال ميديا والذي كشف من خلالها عن تعرضه للعنف من زوجته .

حيث أشار ” أحمد ” الذي يبلغ من العمر 55 عاما في حديثه إلى أنه متزوج منذ 20 عاما وأنه يتعرض للضرب والسب من جانب زوجته مؤكدا على انه لم يبخل عليها بشئ خاصة في الجانب المادي ولم يرتكب خطأ في حياته .

فقال : ” متجوز بقالي 20 سنة ومراتي بتضربني وبتهزقني وتشتمني وبتمد إيدها عليا .. أنا كنت في السعودية وكنت ببعتلها كل اللي هي عايزاه وعمري ما عملت حاجة غلط في حياتي .. أنا مش عارف اعمل معاها إيه، انتحر ولا اعمل إيه ” .

وتابع : ” لما حصل جائحة كورونا أنا نزلت من السعودية وبشتغل أي حاجة، يوم اشتغل ويوم مشتغلش وخلصت فلوسي كلها مكنتش بحط حاجة في جيبي ” .

وواصل ” أحمد ” : ” عندي 3 أولاد، واحد في الجيش وواحد في ثانوية عامة وعندي بنت عندها سنتين .. وحتى عيالها وأنا في الغربة ياخدوا فلوس ولما جيت هنا لقيتهم بيمدوا إيديهم عليا .. ومليش حد لا أخ ولا أخت ولا أي حد ” .

وطالبت الإعلامية ياسمين عز من المتصل الهدوء وعدم البكاء من أجل الحفاظ على صحته مؤكدة على أنه يوجد حل لكل مشكلة وطالبته بعدم التفكير في الانتحار وأنهم سوف يتواصلون معه مجددا للعمل على هذه المشكلة وحلها .

فيما علق ضيف الحلقة الدكتور ” إبراهيم رضا ” وهو من علماء الأزهر الشريف قائلا بإنه استمع من طرف ولم يستمع إلى الطرف الآخر .. وفيما يخص هذه الحالة فإنه يعيب على المتصل مضيفا : ” بعض الناس فاهم العلاقة الزوجية فهم عقيم، إن أنا اسافر وابقى وزارة المالية ” .

وأكمل : ” أهملت في حق نفسي وفي حق كرامتي وكبريائي .. ومفيش حاجة إسمها مضطر .. العنف الأسري موجود ودي حالة شاذة، دي مالهاش كبير يبقى أنا هاجي هنا القاضي ولي من لا ولي له .. و55 سنة انت لسه شباب ” .

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. اووووف
    مع انه دائماً النساء تنضرب و تتعرض لعنف
    لكن حالات نادرة يكون العكس !
    الخلل فيه ليش يسمح لها تمد ايدها ؟
    خاصة اذا هو بعمره ما ضربها وما قصر معها ؟
    لكن ضروري نعرف الاسباب عند الزوجة ،
    الضرب و العنف الجسدي همجية و دليل
    أمراض نفسية و عُقد ترسبات من الماضي
    اسلوب حيواني وليس اسلوب بشر !
    سواء الضرب من الذكر أو الانثى .
    و اقذر شيء ضرب الأولاد لأهلهم !!! شيء
    محزن ، أعوذ بالله من هكذا افعال .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.