>

تأهل المنتخب المصري الأول لكرة القدم رسميا لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا ، للمرة الثالثة في تاريخه، بعد تغلبه على ضيفه المنتخب الكونغولي 2 / 1اليوم الأحد في الجولة الخامسة من مباريات المجموعة الخامسة بالتصفيات الأفريقية المؤهلة للمونديال.

ويدين المنتخب المصري بفضل كبير في هذا الفوز للاعبه محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي والذي سجل هدفي المنتخب المصري في الدقيقتين 63 والرابعة من الوقت بدل الضائع من ركلة جزاء، بينما جاء هدف الكونغو الوحيد في الدقيقة 87 عن طريق أرنولد بوكا موتو.

https://www.youtube.com/watch?v=NKh5SakYp8I

ورفع المنتخب المصري رصيده إلى 12 نقطة في صدارة الترتيب ، فيما توقف رصيد منتخب الكونغو عند نقطة واحدة فقط.

وأصبح المنتخب المصري ثاني المنتخبات الأفريقية المتأهلة للمونديال الروسي، بعد المنتخب النيجيري وثاني المنتخبات العربية بعد المنتخب السعودي ، والمنتخب الرابع عشر الذي يتأهل للمونديال من التصفيات والخامس عشر الذي يضمن مقعده في النهائيات نظرا لتأهل المنتخب الروسي المضيف دون خوض التصفيات.

وهذا هى المرة الثالثة في تاريخ المنتخب المصري التي يتأهل فيها للمونديال حيث كان تأهل للمونديال مرتين عامي 1934 و1990.

شاهد ايضا

 

“الفرحة الليلة” بصوت عمرو دياب احتفالا بتأهل مصر لكأس العالم… فيديو

ولي العهد السعودي يهنئ الرئيس المصري بتأهل المنتخب المصري الى كأس العالم 2018

عمرو اديب ولميس الحديدي يرقصان على الهواء احتفالا بتأهل المنتخب المصري الى كأس العالم



شارك برأيك

‫6 تعليقات

  1. والله وعملوها الرجاااالة ورفعوا راس مصر بلدددنا
    ووقفوا وقفة رجالة مبروووك لمصر ولولادنا
    الله اكبر عليكو يا ولاد بلددي
    وارقص يا حضري
    ارقص يا حضرري

  2. فااااتي مبرووووك يا بنت بلدي
    مفيش احلي من كدة مناسبة عشان ترجعي وتطمنيني عليكي
    احنا كنا عندكو في مدينة نصر الشوارع مقفولة والناس مش حتناام من الفرحة
    ارجعي يا فاااتي وحشتيني يا دزمة ?

  3. مبروك للمُنتخب المصرى، و أتمنى أن يُقدم صورة جيدة فى روسيا 2018
    .
    مبروك يا شيرين

  4. الشّعوب العربيّة كلها شاركت الشّعب المِصري فَرحته بالتأهّل،
    لأن لمِصر مكانة خاصّة في قُلوب أبنائها، حتى أبناء قِطاع غزّة المُحاصرين المُجوّعين، كانوا الأكثر تعبيرًا ومُشاركةً في هذا الفَرح.
    وسَتكتمل الفَرحة بتأهّل ثلاثةِ فِرَقٍ عربيّةٍ أُخرى ما زال لها أملٌ كبيرٌ في هذا المِضمار، وهي تونس والمَغرب وسورية، فالنّصر له طَعمٌ خاص حتّى لو كان في ملاعب كرة قدم، ومن قِبل شُعوبٍ عانت من الهزائم والانكسارات.
    مبروك د.شيرين
    ومبروك للاستاذ VIP

  5. الله يبارك فيكو
    ربنا يبارك فيك يا فيب
    ربنا يخليك ويعزك يا انور
    كنت بموت حرفيا وصلاح بيشوط ضربة الجزاء الحمد لله الحمد لله.. مبروك ل90 مليون مصري ماعدا السيسي ?

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *