>

الجنون لا سقف له، وربما يكون هذا تفسير ما قام به شاب من محبي نجم كرة القدم البريطانية، ديفيد بيكهام، عندما أنفق 20 ألف جنيه إسترليني حتى يخضع لجراحة تجعل ملامحه أقرب للنجم المحبوب.

الشاب المهووس جاك جونسون حل ضيفاً، الاثنين، على البرنامج الصباحي This Morning الذي تبثه قناة ITV البريطانية، وكشف أن الجراحة المذكورة شملت حقنه بمادة البوتوكس، وتضخيم شفتيه، وغيرها حتى يكون شبيها لبيكهام.

واعترف جونسون أن الجراحة لم تحقق هدفه، قائلاً: “من الواضح أنني لا أشبه بيكهام. ولا يزال أمامي طريق طويل حتى أشبهه”.

كما ذكر أنه تعرض لمضايقات كثيرة في طفولته، وربما كان هذا الدافع وراء رغبته في تغيير ملامحه.

وتابع: “عندما تعرضت لمضايقات بدأت أفقد نفسي، وحاولت التغطية على عيوب ملامحي بالتجميل، ولكن كل هذا لم يجعلني أشعر بأنني أفضل”.

وانتهى برنامج This Morning بنصيحة من مذيعيه للشاب المفتون ببيكهام: ” لن تكون سعيداً بما يكفي إلا إذا أحببت نفسك”.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. لا ادري هل هو هبل و لا غباء و لا جنون
    ولا كلو مع بعض
    يعني شو الله جبرك تخسر كل هالمال و عدا عذاب العمليات
    ضروري تكون شبيه بيكهام ،، وياريتها نجحت العمليات ،، دي فشلت فشلا ذريعاً

    انت مو ناقصك غير شوية عقل و تخفف من وزنك و تبطل هالتصرفات المايعة

  2. هيدا هبل على غباء على جنون يا ام هكار
    كترانين الهبلان بعيد عنك وعن المحترمين يا ام هكار زمن شو بدو يقول

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *