>

شهدت مدينة الإسماعيلية في مصر حادثة مؤلمة كادت تودي بحياة رضيع، حيث عثر عدد من الأهالي على طفل حي داخل المقبرة.

وفي التفاصيل كما نقلتها مواقع اخبارية مصرية، فقد اكتشف مشيعون لجنازة طفل تعرض للغرق فى أحد شواطئ محافظة الإسماعيلية، وجود طفل رضيع داخل المقبرة التي سيتم دفن الطفل الغريق فيها.

وظن المشيعون أن الطفلة الرضيعة تم إلقاؤها داخل المقابر بعد وفاتها، إلا أنه بمجرد لمس شخص له تحركت الطفلة وحركت قدميها معلنا فقام أحد الأهالي الطفل الرضيع وتوجه به لأقرب طبيب.

ونقل موقع “الوطن” عن أحد الأهالي قوله إن “الطفلة كانت في حالة صعبة وكانت جائعة جدا وفور إعطائها جرعة من الحليب تناولها كاملة وكان من الواضح أنها داخل القبر منذ أكثر من 3 ساعات لوجود رمال على وجهها”.

وأضاف أن الطفلة كان معرضة للوفاة خلال ساعات حال عدم انتشالها، مشيرا إلى أن الجنازة التي شيعوا بها الطفل الغريق كانت مع آخر ضوء للنهار.

وتابع قائلا: “كانت الطفلة هيموت قبل طلوع النهار وكان ممكن يتعرض لها كلب أو أي حيوان آخر ويتم نهشها لكن الله كتب لها النجاة والسلامة”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *