أثار خبر استعداد المحامي ” فريد الديب ” تولي مهمة الدفاع عن ” محمد عادل ” المتهم بقتل طالبة جامعة المنصورة ” نيرة أشرف ” طعنا وذبحا أمام بوابة جامعتها لرفضها الزواج منه ضجة واسعة خلال الساعات القليلة الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي .

وكشف المحامي فريد الديب في تصريحات صحفية له عن سبب دفاعه عن محمد عادل حيث أكد على أن ما يهدف له هو تحقيق العدالة وأنه لا يهتم باتجاهات الرأى العام والسوشيال ميديا، وعلق على ذلك قائلا : ” ميهمنيش الرأي العام ” .

وواصل : ” أنا لا أدافع عن جريمة بل أدافع عن متهم بارتكاب جريمة وهناك فارق كبير بينهما .. ووظيفتي العمل على تطبيق صحيح القانون ومجابهة عدم تطبيق أحكامه بشكل صحيح على المتهمين فى القضايا المختلفة ” .

وأضاف محامي الرئيس المصري الراحل ” حسني مبارك ” في تصريحاته أنه قد سبق وعمل في الكثير من القضايا المتعلقة بالرأي العام وكانت الاتجاهات مخالفة لصحيح القانون ونجح في تحقيق العدالة فيها .

فقال : ” دا شغلي وبحرص عليه، وليس لإرضاء الرأي العام .. كثير من القضايا التي توليت العمل فيها كانت ضد آراء ورغبات الرأي العام، ولكن أنا لا يهمني ذلك قدر أن أطبق مهام عملي ووظيفتي ” .

وأشار الديب إلى أن من تحدث معه وطلب منه الدفاع عن المتهم بقتل نيرة أشرف والذي كان قد صدر بحقه حكما قضائيا مؤخرا بإحالة أوراقه إلى فضيلة المفتي هو شخص لا تربطه بالأخير صلة قرابة ولا يعرف أسرته أو يتواصل معها .

وتابع أنه تلقى أيضا اتصالات ورسائل من مجموعة مصريين باليونان وحضر إلى مكتبه آخرين يطالبونه بالدفاع عن قاتل نيرة أشرف مشيرًا إلى أنه وافق من حيث المبدأ لكن طالبهم بالانتظار لحين الاطلاع على أوراق القضية والحكم وكافة التفاصيل بعد جلسة يوم الأربعاء .

شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. يعني شلون ميهمك الرأي العام ! لانك بدون ظمير ! اي عداله تتكلم عنها ؟ والقاتل اعترف بجريمته مع سبق الاصرار وخطط لذلك ! القاتل وحش قصاب ! بنت لاترغب فيك ! وانت مثل اللزقه لا غيره ولا شرف !! رحمها الله واسكنه فسيح جناته !!

  2. العدالة !! يريد تطبيق العدالة ؟؟!!
    وأين العدالة بهذة القضية ؟ و القاتل اعترف
    و كل شيء حصل امام امة لا اله الا الله ؟!
    ما مفهوم العدالة عند هذا المحامي ؟؟
    ان العدالة الحقيقية هي اعدام القاتل .
    تابعت برامج ويُقال انه عائلة مصرية ب الخارج
    من الاغنياء هم من تواصل مع المحامي و عرضوا
    عليه ان يقبل القضية و الدفاع عن القاتل و هم
    من سيدفعون الأتعاب و حسب ما يقال ان
    أتعاب المحامي ب الملايين !
    يعني هو لم يتبرع ولا يوجد شيء دون مقابل .
    شخص مادي يتلاعب ب القانون و كونه معروف
    محامي القضايا الصعبة وقضايا الرأي العام،
    وازدادت شهرته خلال الايام هذة ، ولكن
    الكارثة الحقيقية اذا لم يُعاقب القاتل ،
    وما شأن العائلة ب القاتل ؟ و لماذا يدافعون
    عن الباطل ؟؟ اذا يهمهم الأمر وكونهم اغنياء
    لماذا لا يعملون مشاريع بمصر لكي يستفيد
    منها الشباب المصري ؟ أفضل من ملاحقة
    بنات الناس و التحرش و الجرائم .

  3. صدر الحكم قبل قليل والحمد لله
    حكموا عليه ب الاعدام
    تحية للقضاء المصري العادل المنصف 🇪🇬
    تحيا العدالة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.