عاد مقطع فيديو للقاء جمع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بوزير دفاعه، الشكوك حول صحة الاول واحتمال إصابته بمرض باركنسون.

وظهر بوتين خلال استقباله وزير الدفاع، سيرغي شويغو، بوجه منتفخ ويمسك بحافة الطاولة بشدة طوال المقطع الذي تصل مدته 12 دقيقة، ونشره الكرملين.

وقالت صحيفة “نيويورك بوست” إن المقطع أثار تعليقات من سياسين وخبراء، وكتب الخبير الاقتصادي السويدي، أندريس أسلاوند، الذي عمل مستشارا لدى روسيا، إن “بوتين ووزيره ظهر كلاهما مكتئبا وعلى ما يبدو بصحة سيئة”.

وكتبت السياسية البريطانية السابقة لويز مينش على تويتر إن “اللقطات تدعم التقارير السابقة التي تقول إن  فلاديمير بوتين يعاني مرض باركنسون” وأضافت أنه في اللقاء “نجح في إخفاء يده لكن رجله لم تتوقف عن النقر”.

بدوره قال خبير لغة الجسد، إريك بوكسي، لصحيفة “صن” إن وجه بوتين بدا منتفخا بوضوح ويعزز مظهرا غير صحيا”.

وأضاف الأستاذ في جامعة تكساس أن “بوتين بدا ضعيفا بشكل مذهل مقارنة بما كان عليه قبل سنوات”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.