>

أثارت تصريحات شقيق الفنان سمير غانم، بأن الراحل أصيب بالفطر الأسود في عينه، قبل وفاته، حالة كبيرة من الجدل في مصر.

ودارت التساؤلات حول حقيقة ظهور السلالة الهندية من كورونا في مصر، بعد إصابة الفنان الراحل بالفطر الأسود، والذي يعد من توابعها وأصيب به عدد كبير في الهند.

وطالب كثيرون السلطات في مصر، بضرورة الخروج وكشف حقيقة الأمر، خاصة في ظل المخاوف من خطورة الفطر الأسود، حال ثبوت ظهوره فعليا بين مرضى كورونا.

وقالت مريم إليا عبر صفحتها على ”فيسبوك“:“إصابة سمير غانم بالفطر أو العفن الأسود اللي في الهند بعد إصابته بكورونا.. كارثة بكل المقاييس“.

وتساءل إبراهيم عبدالله:“هل إصابة سمير غانم بالفطر الأسود بعد شفائه من فيروس كورونا دليل على وجود السلالة الهندية بمصر؟ والذى تسبب في وفاته“.

وكتب أحمد وجيه:“هل السلالة الهندية وصلت مصر؟.. سؤال يطرح نفسه بعد شواهد إصابة الممثل الراحل سمير غانم به“.

إصابة سمير غانم بالفطر الاسود

كان شقيق الفنان المصري الراحل سمير غانم، كشف أن الأخير أصيب بالفطر الأسود عقب تعافيه من فيروس كورونا المستجد ”كوفيد -19“.

وأوضح شقيق الفنان الراحل، في تصريحات خلال تشييع جثمان أخيه، أنه أصيب بكورونا أيضا، لكنه شفي منه بينما شقيقه لم ينج منه، على الرغم من تعاطي كلاهما نفس العلاج.

ولفت إلى أن سمير غانم أصيب قبل وفاته بالفطر الأسود في عينه اليمنى، مؤكدا أنه من أسوأ الأمور التي يتعرض لها الإنسان.

وببن أن ارتفاع اليوريا في الدم، تسببت في أن شقيقه كان في حالة توهان، إلا أنه كان مدركا ما يدور في غرفته بالمستشفى عند زيارته.

ما هو مرض الفطر الأسود؟

“الفطر الأسود” (black fungus) -ويعرف أيضا باسم “فطار الغشاء المخاطي” (Mucormycosis)- هو مرض تسببه العديد من الفطريات التي تنتمي إلى عائلة العفنيات (Mucorales)، وذلك وفقا لمقال لمونيكا سلافين رئيسة قسم الأمراض المعدية في مركز “بيتر ماكالوم” (Peter McCallum) للسرطان، وكارين ثيسكي الأستاذ في معهد “بيتر دوهرتي” (Peter Doherty)‏ للعدوى والمناعة، وقد نشر المقال في موقع “ذا كونفرزيشن” (the conversation).

وعادة ما توجد الفطريات في عائلة العفنيات بالبيئة (على سبيل المثال، في التربة) وغالبا ما ترتبط بمواد عضوية متحللة مثل الفاكهة والخضروات.

يسمى العفن الذي يسبب العدوى في الغالب للإنسان “ريزو باسورزي” (Rhizopus oryzae)، ولكن في الهند يوجد نوع آخر اسمه “بابسمياسيز” (Apophysomyces)، موجود في المناخات الاستوائية وشبه الاستوائية.

كيف تحدث الإصابة بالفطر الأسود؟

تعتبر الفطريات المخاطية من الفطريات الانتهازية (opportunistic fungi)، مما يعني أنها تصيب عادة الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة أو تلف بالأنسجة. ويمكن أن يؤدي استخدام الأدوية التي تثبط جهاز المناعة مثل “الكورتيكوستيرويدات” (corticosteroids) إلى ضعف وظيفة المناعة، كما يمكن أن يؤدي إلى مجموعة من الحالات الأخرى التي تضعف جهاز المناعة، مثل السرطان أو عمليات الزرع.

وهناك 3 طرق يمكن أن يصاب بها الإنسان بالفطر المخاطي؛ فيمكن أن يصاب عن طريق استنشاق “الأبواغ” (Spores)، أو عن طريق ابتلاع الأبواغ (مثلا في الطعام) أو عندما تلوِّث الأبواغ الجروح.

والأبواغ هي خلايا قادرة على تكوين خلايا جديدة من الفطريات.

والاستنشاق هو الطريق الأكثر شيوعا، ونحن في الواقع نتنفس جراثيم العديد من الفطريات كل يوم، لكن نظام المناعة لدينا والرئتين السليمتين تمنعهما عموما من التسبب في العدوى.

وعندما تتلف الرئتان ويتم قمع جهاز المناعة -كما هو الحال في المرضى الذين يعانون من كوفيد-19 الشديد- يمكن أن تنمو هذه الجراثيم في مجاري الهواء أو الجيوب الأنفية لدينا وتغزو أنسجة أجسامنا.

ويمكن أن يظهر الفطر الأسود في الرئتين، لكن الأنف والجيوب الأنفية هما الموقعان الأكثر شيوعا لعدوى فطار الغشاء المخاطي. ومن هناك يمكن أن ينتشر إلى العينين، مما قد يسبب العمى، أو إلى الدماغ، وهو ما يسبب الصداع أو النوبات.

ويقول بعض الأطباء إن الاستخدام المفرط للأدوية المعروفة باسم الستيرويدات لمكافحة فيروس كورونا يقف وراء تفشي الإصابة بالفطر الأسود.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *