كشفت موسوعة غينيس للأرقام القياسية عن هوية الرجل الأقصر في العالم، وهو الإيراني أفشين إسماعيل قادر زاده (20 عاماً) بطول 65.24 سم.

وتم رصد القياسات ثلاث مرات خلال يوم واحد لتحديد المعدّل النهائي للطول بشكل دقيق، وقد ولد أفشين بوزن يعادل 700 غرام، واليوم وصل إلى نحو 6.5 كيلوغرامات، أي أن قطة بالغة قد تكون بوزنه تماماً.

حطم أفشين الرقم القياسي السابق المسجل باسم الكولومبي إدوارد نينو هرنانديز والذي يبلغ طوله 72.1 سم بحسب ما تم توثيقه في 29 فبراير/شباط عام 2020.

وجرت فعاليات توثيق الرقم القياسي لـ”أفشين إسماعيل”، بحضور مدير تحرير جينيس للأرقام القياسية “كريج جلينداي”، والمحكّم المعتمد كنزي الدفراوي بمشاركة الدكتورة بيندو ديفاراجان الطبيب العام في مجموعة الأهلية الطبية.

وقال مدير تحرير غينيس للأرقام القياسية كريج جلينداي: “كان لي شرف لقاء أفشين وعائلته للتأكد من هويّة أقصر رجل بالغ في العالم بطول يعادل 65.24 سم محطّماً الرقم السابق بفارق شاسع وإضافة اسمه ضمن قائمة الأقصر عبر التاريخ.

وأوضح أن هذا الرقم القياسي الأيقوني هو واحد من الأرقام المتعلقة بالجسد البشري، وهي لحظة ستشكل نقطة فارقة في تاريخ حياة هذا الرجل الفتيّ.

وتابع “بالنظر إلى حماس أفشين خلال زيارته هذه إلى دبي، فإنه يبدو مستعداً للغاية للاستمتاع بحياة الشهرة التي ستلاحقه منذ الآن. وقد استطاع خلال هذه الزيارة تحقيق أحد أحلامه بزيارة برج خليفة، البرج الأطول على سطح الأرض”.

ولم تكن حياة أفشين سهلة، حيث لم يكن محظوظا كفاية للتعلم، إلا أنه سعيد للغاية، بعد أن تعلّم كيف يكتب اسمه، حيث حصل على هاتف محمول كهدية من أحد أصدقائه، إلا أنه يجد صعوبة في حمله.

ويقول أفشين: “الهواتف عموماً هي أجهزة ثقيلة، خاصة عندما أستخدمها لوقت طويل، لكنني أدير أموري بشكل جيّد”.

وأفشين رجل مرح للغاية، ما يجعله مشهوراً في القرية التي يعيش فيها، حيث يطلق عليه سكان تلك القرية اسم “محمد”، وتعمل عائلة أفشين بشكل كبير لتغطية مصاريف معيشته وعلاجه.

ولا يمكن لهذا الرجل الصغير أن يتجول في القرية وحيداً، لكنه في الأغلب يصحبه أحد والديه. وعلى الرغم من قدرته على المشي، فإنه يفضل أن يتم حمله. ويقول: “أعلم من هو أطول رجل في العالم، وأستطيع القول إنني أحمل بشكل كامل بين كفّي يديه”.

ويعتقد البعض أن الملابس تعد صعوبة تواجه طوال القامة فقط، إلا أن أفشين يعاني المشكلة ذاتها. فعلى الرغم من ملاءمة قياساته للملابس المخصصة للذين بعمر ثلاث سنوات، فإن تصاميمها لم تعد تلائمه تماماً.

ويستمتع أفشين بمشاهدة مباريات كرة القدم، ويحب النجم كريستيانو رونالدو، ويفضّل كابتن فريق إيران لكرة القدم علي دائي. وللأسف بسبب حجمه الصغير فإنه لا يشارك في أي فعاليات رياضية، لكنه يحب الرقص كثيراً خاصة على أنغام الموسيقى الكردية الإيرانية.

ويختتم أفشين بالقول: “حلمي أن أكون قادراً على مساعدة والدي، وقد يكون هذا الاعتراف العالمي خطوة لتحقيق هذا الحلم”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *