>

عثرت الجهات الأمنية في محافظة ذي قار العراقية، اليوم الثلاثاء، على اليوتيوبر الشاب حمودي المولى منتحراً داخل منزله في قضاء سوق الشيوخ، جنوب المحافظة.

وقالت وسائل إعلام عراقية ”إن اليوتيوبر المعروف في أوساط الشباب بغنائه دون استخدام آلات موسيقية، أنهى حياته شنقاً بواسطة حبل ربطه على عنقه“.

وبحسب المعلومات الأولية المتداولة بشأن الشاب البالغ من العمر 18 عاما، فإن سبب انتحاره هو ”عدم تمكنه من الزواج بفتاة تربطه بها علاقة عاطفية، وزواجها من شخص آخر“.

وعُرف حمودي المنحدر من مدينة الناصرية (مركز محافظة ذي قار) بصوته العذب وترديده للأغاني والأهازيج الشعبية في أماكن متفرقة بين أصدقائه وزملائه دون الاستعانة بآلات موسيقية، ونشر مقاطعه عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ويظهر من خلال التعليقات الموجودة عبر القناة في ”اليوتيوب“ والمنسوبة إلى الشاب ارتباطه عاطفياً بفتاة، من المرجح أن اسمها أو لقبها ”اليمامة“ وهو اللقب المكرر عبر منشورات في حساب منسوب له على ”إنستغرام“، يشير آخرها إلى فراقهما دون أن تتضح الأسباب.



شارك برأيك

تعليقان

  1. ليش يا حمودي ليش؟؟
    حرام عليك والله ما حدا بيستحق تنهي حياتك
    علشانه لا بنت تستاهل و لا شاب يستاهل اي
    بنت تنتحر بسببه ، الروح للخالق وهو ياخذها
    ١٨ سنة حرام الله يصبر اهلك خاصة امك
    شاب مثل الوردة لا اله الا الله .
    الله يكون بعونكم يا أهل العراق وينتقم من
    كل بلد و طرف تآمر عليكم و خلاكم بهالوضع
    وشبابكم بحال محزن .

  2. لا يسمح العراقي لنفسه ان يخسر حبا او وطنا او مجدا او حتى ولية ههههههههههههههه فيبقى يقاتل حتى الموت حتى يستشهد وتصعد روحه للسماء في اباء وعزة ، واذا لم يجد من يقتله ليستشهد ههههههههههههه يروح هو منتحر ههههههههههههههه فيا حلوات لا تختبروا العراقين ههههههههههه يعملوها ها .
    نحن الشعب الوحيد الذي قدم على مر تاريخه في معارك الحرب والحب اكبر عدد من الشهداء والضحايا ، لم يسبقنا شعب ، حتى ما يسمونه شعب المليون شهيد وهو الشعب الجزائري ، الذي أعطى مليون شهيد على مدى عشرات السنين من الكفاح ، نحن كنا نعطي مليونين وثلاثة ملاين خلال سنتين فقط !!!
    الإحصائيات تقول هناك تسعة مليون شهيد عراقي خلال خمسين سنة فقط !! من يوم التحول الى الجمهورية من الملكية في العراق !! وبعدها الحرب مع الاكراد والاقتتال القومي والشيوعي وحرب ايران وحرب الكويت والحرب مع امريكا اضافة للحروب الطائفية وداعش والإرهاب وأقساها الحروب القبلية والنوكاحية هههههههههههههه نحن شعب لا يلعب ! نموت او نتزوج من نحب !! هههههههههههههه يا سلام على شعبي !! في بحث دائم عن المجد والاستشهاد او فاتنة يصبح معها العراقي روميو الزمان ههههههههههههههه يخيبه انتحر كيف ؟؟ لا اصدق ههههههههههههه ربما اهل البنت شنقوه بعدما عرفوا انه غنى لبنتهم اغنية في الظلام وهي كانت تستمع من الشباك ههههههههههههه وستسمعون ان البنت قطعوها وحرقوها ورموها في الفرات هههههههههههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *