الصفحة الرئيسية أقتصاد مصر تحقق أعلى احتياطي من البترول والغاز بتاريخها

مصر تحقق أعلى احتياطي من البترول والغاز بتاريخها

بواسطة -
18 76

أكد تقرير حكومي أن مصر حققت أعلى معدل لاحتياطي البترول والغاز الطبيعي في تاريخها، خلال العام المالي 2009/ 2010، والذي بلغ 18.3 مليار برميل “مكافئ”، بزيادة تصل إلى نحو سبعة مليارات برميل عن معدل احتياطي البترول والغاز قبل عشر سنوات.

وأظهر التقرير الذي تلقاه وزير البترول، سامح فهمي، حول احتياطي البترول والغاز للعام الماضي، أن الاحتياطيات “المؤكدة” سجلت أعلى معدل لها في تاريخ قطاع البترول، حيث بلغت 18.3 مليار برميل مكافئ، مقارنة بـ11.8 مليار برميل في العام المالي 1999/ 2000، رغم ما تم استهلاكه خلال تلك الفترة.

وتوقع التقرير أن يرتفع الاحتياطي المؤكد المتبقي، إلى 20 مليار برميل خلال العامين القادمين، وفق ما نقل موقع “أخبار مصر” التابع لاتحاد الإذاعة والتلفزيون عن وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأشار التقرير إلى أن زيادة الاحتياطيات التي تحققت خلال العقد الأول من القرن الحالي، يرجع إلى “التطوير المستمر في خطط وبرامج البحث والاستكشاف، وتكثيف مساحات البحث في مختلف المناطق البرية والبحرية، وخاصةً في المياه العميقة بالبحر المتوسط، وفى طبقات جيولوجية جديدة، وبأعماق أكبر في الصحراء الغربية.”

كما أشار إلى أنه تم خلال نفس الفترة “عقد المزيد من الاتفاقيات البترولية، وجذب استثمارات كبرى الشركات العالمية، التي تمتلك تكنولوجيات وخبرات متميزة، والتي بلغت 8 مليارات دولار، متوقع زيادتها خلال الفترة القادمة، في ضوء إعلان تلك الشركات زيادة استثماراتها بعد النجاح الذي حققته خلال فترة عملها بمصر.

وذكر التقرير الحكومي أن “رقم الاحتياطي البترولي، رقم ديناميكي متغير وليس ثابتاً”، وأوضح أن تقييم الاحتياطيات والاكتشافات الجديدة يستند إلى تقارير ودراسات موثقة، ترد من الشركات العالمية العاملة في مصر، ويتم مراجعتها من خلال لجنة عليا متخصصة، تضم مجموعة من الخبراء في مجال صناعة البترول والغاز.

كما أوضح أن بيانات الاحتياطي المعلن رسمياً، يتم مراجعتها من خلال المؤسسات العالمية المتخصصة، بناءً على طلب الشركات العالمية المستثمرة في مجال البترول والغاز والبتر وكيماويات، ومؤسسات التمويل العالمية.

وأكد التقرير أن الدراسات التي أجرتها مؤسسات عالمية مؤخراً، أكدت أن مصر خلال العقد الأخير حققت أعلى نسبة نجاح في أنشطة البحث والاستكشاف في منطقة شمال أفريقيا، التي تضم ليبيا والجزائر وتونس، وأن إجمالي الاحتياطيات المكتشفة من البترول والغاز، تزيد على حجم الاحتياطيات التي اكتشفت في تلك الدول مجتمعة، خلال نفس الفترة.

18 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.