>

فى أقل من 10 ثوانى، يمكن للروبوت الصيدلى قراءة روشته الطبيب وفك طلامسها، وصرف العلاج إلى المرضى، مما يوفر الوقت والجهد، بالإضافة إلى الدقة المتناهية فى تسليم الدواء إلى المرضى، والذى يستخدم فى الصيدليات بالمملكة العربية السعودية.

ويمكن للروبوت الصيدلى تحضير وصرف الأدوية بشكل دقيق، ويقلص فترة استلام المريض الدواء، بالإضافة إلى قدرته فى الإدارة حيث يمكنه إدارة المخازن، من خلال حساب مراقبة سلامة الأدوية ومراجعة تواريخ الإنتاج والإصدار و الكمية المتواجدة فى الصيدلية.

لم تكن المبادرة الأولى التى يتم فيها استخدام الروبوت فى الخدمات الصحية فى السعودية ، ولكن كانت قد أعلنت جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل ، عن روبوتاً ذكياً فى فعاليات يوم التقنية يعمل على إنهاء إجراءات ويقدم خدمة عامة لكافة المرضى فى مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر، ويعمل على التجول ومراقبة ما حوله بسهولة، كما يقدم النصح والمساعدة عن بعد.

نورث سامي

كاتب ومحرر في موقع جريدة نورت

شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. السعودية ضاق خلقها من العمالة الأجنبية فحبت تلاقي حل ….فغيرت من عمالة اجنبية بشرية ..الى عمالة آلية ..بردو اجنبية …لان اكيد الروبوت مش صنع سعودي
    السؤال ما هي استفادة السعودية في هذه الخطوة ؟؟؟!!!

  2. السؤال ما هي استفادة السعودية في هذه الخطوة ؟؟؟!!!

    لمحاربة عنوسة السعوديات.
    ههههههههههههههههههههه

  3. مملكتنا
    عز كل المسلمين
    مكثر الحسّاد
    واللّي عاشقين

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *