>

أصيب معلّق إيطالي بفرحة هستيرية أثناء قيامه بالتعليق على مباراة فريقه المفضل إيه.سي.ميلان أمام مضيفه كالياري، والتي جمعت بينهما مساء الأحد، ضمن منافسات الجولة الـ21 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ولم يستطع المعلق الإيطالي، تيزيانو كروديلي، تمالك نفسه خلال قيامه بالتعليق على المباراة التي حوّل فيها فريق “الروسونيري” تأخره أمام مضيفه كالياري بهدف إلى فوز صعب بهدفين، في المباراة التي أقيمت في ملعب “سانت إيليا” لحساب الجولة 21 من الدوري الإيطالي لكرة القدم، إذ انفعل بشكل هستيري مع أهداف الفريق التي حملت توقيع كل من ماريو بالوتيلي، وجيامباولو باتزيني، في الدقائق الثلاث الأخيرة من زمن المباراة.

ولم يُخفِ “كروديلي”- المعروف بولعه للنادي اللومباردي- مشاعره الفياضة تجاه فريقه المفضل، حيث لم غاب صوته بعد المباراة من شدة انفعاله مع أهداف نادي إيه.سي.ميلان.

وحرّك المعلق مشاعر الكثير من عشاق الروسونيري، سواء من متابعي المباراة على شاشات قناة الإيطالية “جولد سفن” الإيطالية، أو حتى ممن تواجدوا على مواقع التواصل الاجتماعي عقب نهاية اللقاء، إذ كتب أحدهم على “تويتر” يقول: “لا يمكنني أن أنسى منظر كروديلي وهو يبكي، لقد كان المشهد مؤثراً جداً.”



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *